جسم الانسان

مكونات الجهاز التنفسي .. تعرف على مكونات الجهاز التنفسي ووظيفتها

مكونات الجهاز التنفسي

.مكونات الجهاز التنفسي.. يحتاج جسم الإنسان إلى تدفق الأكسجين إلى مختلف الأجزاء من أجل البقاء في صحة وعلى قيد الحياة. ويعتبر الجهاز التنفسي من أهم أعضاء الجسم التي تشمل الكثير من الأجزاء الرئيسية المسؤولة عن عملية التنفس. وفي هذا المقال سوف نقدم لكم الإجابة على بعض التساؤلات مثل ماهي مكونات الجهاز التنفسي ووظيفتها. والتعريف بصورة تفصيلية على شرح الجهاز التنفسي أو أعضاء الجهاز التنفسي

مكونات الجهاز التنفسي

تشارك أجزاء الجهاز التنفسي العلوي أو السفلي في عملية التنفس التي يتم فيها تبادل غاز الأكسجين مع غاز ثاني أكسيد الكربون.  وهذه المكونات تشمل ما يلي:

  • الأنف
  • الفم
  • الجيوب الأنفية
  • الحلق أو البلعوم
  • القصبة الهوائية
  • الرئتين
  • الحجاب الحاجز
  • الشعيرات الدموية
  • الأكياس الهوائية
  • الحنجرة

تعريف الجهاز التنفسي

الجهاز التنفسي هو جهاز يتكون من مجموعة من الأجزاء التي تسمح بإتمام عملية التنفس في جسم الإنسان. ومن أهم الأجزاء هى ممرات الأنف والقصبة الهوائية والحنجرة وغيرها الأجزاء الأخرى السابق ذكرها.

كيف تتم عملية التنفس؟

تبدأ عملية التنفس عند استنشاق الهواء من الأنف أو الفم، وينتقل الهواء إلى الجزء السفلي من حلق الإنسان إلى قصبته الهوائية. وتنقسم القصبة الهوائية إلى مجموعة من الممرات الهوائية وتسمى “أنابيب الشعب الهوائية”. ومن أجل أن تعمل الرئتين على الوجه الأمثل لابد من تظل الممرات مفتوحة دائمًا وتتمتع بصحة مميزة أو جيدة وخالية من جميع أنواع الالتهابات أو التورمات أو المخاط الزائد

إقرأ أيضا:اهمية الرياضه لزيادة وزن الصبايا

من أهم مكونات الجهاز التنفسي هى القصبة الهوائية فعند مرور أنابيب القصبة الهوائية عبر الرئتين تنقسم ممراتها إلى أشياء أصغر تسمى القصيبات. وهذه القصيبات تعتبر جزء لا يتجزأ من الجهاز التنفسي وهى تنتهي بأكياس هواء صغيرة على شكل بالون وهى الحويصلات الهوائية. ويحتوي جسم الإنسان على ما يقرب من 600 مليون حويصلة هوائية. وتحاط بها شبكة كبيرة من الأوعية الدموية الدقيقة وهذه الأوعية هى الشعيرات الدموية. ويدخل غاز الاكسجين بذلك إلى الدم لإتمام عملية التنفس، وبعد ذلك يذهب الدم مباشرة إلى القلب، ومن ثم يضخ القلب الدم إلى جميع أجزاء الجسم التي تشمل الأعضاء أو الأنسجة.

بعد دخول الأكسجين إلى خلايا الجسم يتم صنع غاز تاني أكسيد الكربون الذي يتواجد في الدم ويقوم الدم بإعادته مرة أخرى إلى الرئتين، ويخرج هذا الغاز من الجسم أثناء عملية الزفير.

الشهيق والزفير

الشهيق أو الزفير هما عمليتان أساسيتان تتم من خلالهما عملية التنفس، وفيها يجلب جسم الإنسان الأكسجين ويتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون. ومن المعروف أن الحجاب الحاجز هو الجزء المساعد على حدوث عملية التنفس، وهو عبارة عن قبة كبيرة تتواجد تحت الرئتين مباشرة، ويعتبر من أهم مكونات الجهاز التنفسي المتعارف عليها.

عند التنفس يقوم الحجاب الحاجز بالتحرك إلى أسفل، وهذا الأمر يترك فراغًا يساعد على اندفاع الهواء بشكل مباشر إلى الرئتين. ويحدث عكس ذلك في عملية الزفير التي يرتفع فيها الحجاب الحاجز إلى أعلى ويقوم بدفع الرئتين فتنكمش.

إقرأ أيضا:خريطة الجسم في باطن القدم وفوائد علم الانعكاسات

كيف مكونات الجهاز التنفسي بفلترة الهواء؟

يحتوي الجهاز التنفسي على مكونات تساعد على فلترة الهواء قبل دخولة إلى الجسم، حيث أنها تمنع دخول الأشياء الضارة أو المزعجة الموجودة في الهواء المحيط إلى الرئتين.

تساعد الشعيرات الموجودة في الأنف على منع الأشياء الضارة الكبيرة من الدخول إلى الأنف، أما الشعيرات الصغيرة وهى الأهداب الموجودة في الممرات الهوائية فهى تحافظ على نظافة الممرات الهوائية، ولكن عندما يتم التعرض للتدخين السلبي أو عادم السيارات ففي هذه الحالة يتوقف عمل هذه الأهداب ويصاب الجسم بالمشاكل الصحية التي تشمل التهاب الشعب الهوائية.

وتقوم خلايا القصبة الهوائية وكذلك الأنابيب الهوائية بصناعة المخاط، وهذا المخاط من شأنه أن يحافظ على مستوى رطوبة ممرات الهواء، وهو أيضًا يمنع الأتربة أو الغبار أو الفيروسات أو البكتيريا الضارة من الدخول إلى الرئتين، على سبيل المثال من الممكن أن يساعدك المخاط على إخراج المواد الضارة التي تصل إلى أسفل رئتيك من خلال السعال. لذلك فهو جزء هام من مكونات الجهاز التنفسي المتعددة.

ما هى أمراض الجهاز التنفسي ؟

يصاب الجهاز التنفسي أو أحد مكونات الجهاز التنفسي بالأمراض أو العلات المختلفة، وهذه الأمراض تتمثل فيما يلي:

إقرأ أيضا:ما هي الأعراض المترتبه على نزول وزنك
  • الربو: يعتبر من الأمراض الشائعة التي يحدث فيها ضيق في المسالك الهوائية، ويتم إفراز نسبة كبيرة من المخاط.
  • التهاب أو توسع القصبات: هو مرض يجعل الجدران الخاصة بالشعب الهوائية سميكة للغاية، ويكون ذلك بسبب الالتهابات.
  • انسداد مجرى المزمن: هو مرض طويل الأمد تزداد حدته مع مرور الوقت، ومن أهم أعراضه هو التهاب الشعب الهوائية أو الانتفاخ الذي يصيب الرئة.
  • الالتهاب الرئوي: هو عبارة عن عدوى تصيب الحويصلات الهوائية وتؤدي إلى وجود الكثير من الصديد والسوائل فيها.
  • مرض السل: هو من الأمراض الخطيرة التي تصيب الجهاز التنفسي وتؤثر بشكل سلبي على الرئة. ومن الممكن أن يصيب المرض الكلى أو الدماغ أو العمود الفقري.
  • سرطان الرئة: يعتبر من الأمراض الأكثر خطورة على الجهاز التنفسي. وتتفاقم الحالة لتصبح ورمًا سرطانيًا يؤثر على مختلف مكونات الجهاز التنفسي وغالبًا ما ينتج سرطان الرئة عن التدخين أو المواد الضارة التي يتنفسها الإنسان.
  • التليف الكيسي: يكون السبب في حدوث هذا المرض هو وجود مشكلة في الجينات. وتزداد حدته مع الوقت، ويسبب حالة التهاب الرئة الخطيرة وهى حالة لا تشفى.
  • الانصباب الجنبي: في هذا المرض تتراكم كمية كبيرة من السوائل حول أنسجة الجسم التي تبطن الصدر والرئتين.
  • التليف الرئوي: يحدث التليف الرئوي عندما تحتوي الأنسجة الرئوية على الندوب. وتكون حالة الرئة الصحية سيئة للغاية ولا تعمل بشكل جيد.
  • الساركويد: هو مرض يسبب وجود كتل صغيرة من الالتهابات في الجهاز التنفسي. وتسمى هذه الكتل بالأورام الحبيبية، وغالبًا ما يصيب الرئتين وكذلك العقد الليمفاوية.

وظائف مكونات الجهاز التنفسي

يمكن تعريف مكونات الجهاز التنفسي ووظائفه أو تركيب الجهاز التنفسي كما يلي:

الأنف وتجويفه

يعتبر الأنف وتجويفه من أهم مكونات الجهاز التنفسي وهو الفتحة الرئيسية للجهاز التنفسي ويتحرك الهواء من خلاله. إنه عبارة عن هيكل يتكون من غضاريف وعظام وجلد يعمل على تدعيم الأنف من الخارج. ومن أهم وظائف الأنف هى أنه بيعمل على تدفئة الهواء الذي يدخل الجسم ويقوم بترطيب هذا الهواء قبل وصوله إلى الرئتين. كما أن الشعيرات الموجودة في الأنف لها دور كبير للغاية يتمثل في حماية الجسم من الغبار وحبوب اللقاء التي قد تدخل من خلال الأنف، حيث تتعلق هذه الملوثات البيئية بالشعيرات والمخاط ولا تدخل الجسم.

البلعوم

تنقسم منطقة البلعوم إلى ثلاثة مناطق وهى البلعوم الأنفي والحنجرة والبلعوم. ويمر هواء الشهيق من الأنف إلى البلعوم الأنفي وينتقل إلى البلعوم أسفل تجويف الفم. وبعد ذلك يذهب الهواء إلى الحنجرة عن طريق لسان المزمار وهو بمثابة المفتاح الموجود بين المريء والقصبة الهوائية. ومن أهم وظائف البلعوم أيضًا أنه يساعد على ابتلاع الأطعمة ويقوم بتغطية المريء لضمان مرور الهواء من الأنف إلى القصبة الهوائية.

الحنجرة

تُعرف الحنجرة أيضًا باسم صندوق الصوت وهى عبارة عن مكون من مكونات الجهاز التنفسي يربط القصبة الهوائية بالحنجرة. وتتواجد الحنجرة أمام الرقبة وتتكون من مجموعة كبيرة من الهياكل أو الغضاريف. وتتمثل وظيفة الحنجرة في أنها تحتوي على الطيات الصوتية التي تقوم بإنتاج الأصوات أو الكلمات. وهذه الطيات عبارة عن أغشية مخاطية تهتز من أجل إنتاج الأصوات المختلفة. ومن الممكن تغيير سرعة أو اهتزاز الطيات من أجل تغيير الصوت.

القصبة الهوائية

هى أنبوب طويل يبلغ طوله 5 بوصات، ومن أهم مهامها هى القيام بتشكيل مجرى واضح للهواء لاستقبال الهواء أو خروجه بسهولة من الرئتين. أما عن المواد المبطنة للقصبة الهوائية فهى تعمل على إنتاج المخاط الذي يقوم بدوره الفعال في منع دخول الأتربة أو الغبار وغيرها من الملوثات الأخرى إلى الرئتين، وهكذا تعتبر مكونات الجهاز التنفسي بمثابة فريق عمل متكامل ينتج عنه عملية التنفس.

الرئتين

هي أهم مكونات الجهاز التنفسي السفلي. و داخل الرئتين يحدث تبادل الهواء لتنفيذ عملية التنفس، وذلك من خلال الحويصلات الهوائية التي يبلغ عددها حوالي 30 مليون. وتحتوي الرئتين على الكثير من الشعيرات الدموية للمساعدة على تبادل الغازات مع مرور الدم من خلالها.

عضلات التنفس

هناك مجموعة من العضلات التي تحيط بالرئتين وتعتبر العضلة الرئيسية الموجودة في الجهاز التنفسي. وهى الحجاب الحاجز، والتي تنقبض وتتحرك إلى أسفل تجويف البطن لسحب الهواء وإدخاله إلى الرئتين.

كيف تحافظ على صحة جهازك التنفسي

بعد التعرف على مكونات الجهاز التنفسي، ربما يتوجب عليك اتباع النصائح التالية. وذلك للحفاظ على صحة جهازك التنفسي سواء الجزء العلوي أو السفلي:

  • حاول ممارسة تدريبات التنفس بعمق يومياً وذلك للمساعدة على إدخال أكبر كمية من الهواء داخل الرئتين وفي الوقت نفسه للعمل على تقوية الرئتين.
  • تجنب التواجد في المناطق ذات الهواء الملوث مثل التواجد في المناطق القريبة من المصانع أو المناطق المزدحمة بالسيارات.
  • يجب تجنب استخدام أي نوع من أنواع المواد الكيميائية مثل المبيدات الحشرية والتي قد يكون لها تأثير بالغ على الجهاز التنفسي. وفي حالة الحاجة لاستخدامها فيجب ارتداء قناع الوجه أثناء الاستخدام ثم تهوية المنزل بصورة جيدة.
  • يجب العمل على تناول بعض أنواع الأطعمة المفيدة للرئتين مثل الأسماك أو الفواكه وبعض الخضروات. كما يجب أيضاً الحرص على تناول كميات مناسبة من المياه يومياً.
  • الرياضة لا غني عنها لتقوية الأنسجة المحيطة بالرئتين وجعلها أكثر كفاءة. ومن أمثلة تلك التدريبات التي تساعد على هذا الغرض رياضة المشي أو بعد تدريبات الأيروكب أو السباحة.
  • حاول زيارة أحد المناطق الطبيعية مثل الريف كل فترة. فبجانب شعورك بالاسترخاء فإن هواء هذه المناطق يساعد على تحسين صحة جهازك التنفسي.
السابق
صنفرة زيت الزيتون والسكر للوجه.. وفوائدها لصحة البشرة ونضارتها
التالي
اذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولاده وما هي العلامات المبكرة للولادة؟