أمراض واضطرابات

علاج ضعف عضلة القلب.. طرق العلاج والوقاية من مشكلة ضعف عضلة القلب

علاج ضعف عضلة القلب

يعاني الكثير من الناس من ضعف عضلة القلب، ولا يحتاج بعضهم إلى العلاج إذا لم تظهر أي أعراض أو علامات تدل على الإصابة. لأن في هذه الحالة من الممكن أن يتم علاج ضعف عضلة القلب طبيعي دون أي تدخل طبي. وفي هذا المقال سوف نتعرف على علاج ضعف عضلة القلب وضيق التنفس وكيف تتم فحص عضلة القلب والإجابة على العديد من التساؤلات مثل هل يمكن علاج ضعف عضلة القلب والتي تغنيك عن البحث عن العديد من الموضوعات مثل البحث عن تجربتي مع ضعف عضلة القلب والتي تم كتابتها من قبل من عانوا من هذه المشكلة في الماضي.

علاج ضعف عضلة القلب

علاج ضعف عضلة القلب

في بعض حالات ضعف عضلة القلب الأخرى يعتمد العلاج من ضعف عضلة القلب على مجموعة من العوامل التي تتمثل في مدى حدة الأعراض وكذلك المضاعفات ونوع ضعف عضلة القلب. بالإضافة إلى عمر المريض والأمراض المزمنة التي يعاني منها المريض مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر. وتشمل الأهداف العامة التي تساعد على علاج ضعف عضلة القلب ما يلي:

  • الوقاية من تفاقم الحالة بشكل كبير والسيطرة عليها
  • تجنب الإصابة بالمضاعفات والمخاطر التي قد تصل إلى السكتة القلبية
  • القيام بالسيطرة على أعراض المرض قدر الإمكان حتى يتمكن المريض من العيش بطريقة طبيعية

طرق مختلفة للعلاج

يمكن علاج ضعف عضلة القلب بسهولة حينما نهتم بتغيير عاداتنا اليومية الخاطئة. وتتمثل طرق العلاج المنزلي في القيام بما يلي:

إقرأ أيضا:طرق القضاء على التهاب العصب البصري

قم بتغيير نمط حياتك

ربما يكون تغيير نمط الحياة بمثابة علاج لتقوية عضلة القلب وتجنب تعرضها لأي مشكلة. وبالتالي فإن تعديل بعض عاداتك اليومية يجنبك التعرض لهذه المشاكل و إدارة حالتك بشكل جيد. وللقيام بهذا الأمر يمكنك تطبيق بعض النصائح التالية:

  • القيام بالتمرينات الرياضية والأنشطة البدنية حتى وإن كانت بسيطة مثل المشي لبضع دقائق يومياُ وذلك لضمان حياة صحية وخالية من الأمراض.
  • حافظ على صحتك عن طريق الحفاظ على وزنك الصحي وتجنب تناول كمية كبيرة من الأطعمة والسعرات الحرارية. وذلك لأن أي زيادة في الوزن يقابلها مجهود إضافي تقوم به عضلة القلب، وهو الأمر الذي يترتب عليه تأثرها بشكل سلبي

راقب عاداتك الغذائية

  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية التي تشمل الفواكه أو الخضروات الطازجة بالإضافة إلى الحبوب الكاملة. والحرص على تجنب تناول الأطعمة الغنية بالسكر أو الكربوهيدرات والتي قد يكون لها تأثير ضار على صحة عضلة القلب
  • تناول الأطعمة التي لا تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، وتشمل هذه الأطعمة اللحوم الحمراء التي لا تحتوي على أي دهون. وكذلك الدواجن أو الأسماك الغير مقلية بالإضافة إلى الفاصوليا أو منتجات الألبان قليلة الدسم. وتجنب الأطعمة المشبعة بالدهون وعلى رأسها الوجبات السريعة
  • تناول الأطعمة التي لا تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح للمساعدة على علاج ضعف عضلة القلب. وذلك لأن كثرة الأملاح من الممكن أن تؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة بارتفاع الضغط. وتشير الأبحاث والدراسات الحديثة إلى ضرورة الالتزام بنظام غذائي خاص للحد من الارتفاع الشديد في ضغط الدم والإصابة بالأمراض الخطيرة.
  • تناول المشروبات والأطعمة التي لا تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات. مع الاهتمام بتجنب تناول المشروبات الكحولية بشكل تام.
  • حاول قدر الإمكان أن توازن ما بين السعرات الحرارية التي تفقدها في تمريناتك الرياضية، والسعرات الحرارية التي تقوم بتناولها بشكل يومي.

تحدث لطبيبك المعالج

ومن الضروري أن تحرص على القيام بالأنشطة البدنية المختلفة. مع التحدث إلى طبيبك الخاص قبل أن تقرر زيادة مدة النشاط البدني اليومي خاصة إذا كنت تقوم بما يلي:

إقرأ أيضا:القضاء على الميكروب السبحي
  • في حالة استخدام أحد الأدوية أو العقاقير الخاصة ببعض الأمراض المزمنة مثل السكر أو الضغط
  • إذا كان لديك أي مرض أو مشكلة صحية
  • عندما تقوم بعمل تغييرات مختلفة في أساليب حياتك وعاداتك اليومية
  • إذا كنت تعاني من صعوبة في التنفس وآلام في الصدر أو غثيان فيجب اخباره بجميع التفاصيل بدقة وذلك لتحديد نسبة ضعف عضلة القلب وإخبارك بأسماء أدوية علاج ضعف عضلة القلب المناسبة لحالتك.

تغييرات حياتية ضرورية

من أجل علاج ضعف عضلة القلب قد يطلب منك الطبيب القيام بعمل تغييرات مختلفة في عاداتك اليومية. وتتمثل هذه التغييرات فيما يلي:

  • الإقلاع التام عن عادة التدخين
  • محاولة فقدان وزنك الزائد وذلك لتجنب قيام عضلة القلب ببذل مجهود زائد وضار
  • تجنب تناول المواد الكحولية تماماً
  • النوم بعدد ساعات كافي للحصول على الراحة التامة بشكل يومي
  • تجنب التوتر أو القلق وذلك لتأثيرها السلبي على صحة عضلة القلب
  • الاهتمام بعلاج الأمراض الأخرى مثل مرض السكر ومرض ارتفاع ضغط الدم

العلاج بالعقاقير الطبية

يعتبر العلاج باستخدام الأدوية المختلفة سواء كان علاج ضعف عضلة القلب بالأعشاب أو بالعقاقير الطبية من أهم أنواع العلاجات الفعالة لمشكلة ضعف عضلة القلب. وقد يقوم الطبيب بوصف أدوية خاصة للقيام بذلك، وتساعد هذه الأدوية بأنواعها على:

إقرأ أيضا:حبوب حمراء في سقف الحلق.. تعرف على أهم 5 أسباب لظهورها وطرق علاجها
  • خفض مستوى ضغط الدم: حيث يصف الطبيب أدوية تخفض ضغط الدم المرتفع وينصحك بتناول أطعمة خاصة تساعد على علاج هذه المشكلة.
  • علاج سرعة ضربات القلب: هناك العديد من الأدوية التي تساعد على إبطاء ضربات قلب المريض وكذلك خفض ضغط الدم.
  • الحفاظ على السرعة الطبيعية لدقات القلب: حيث تساعد بعض الأدوية على علاج اضطرابات ودقات القلب السريعة.
  • تنظيم عمل الأنسجة والأعصاب المختلفة: أدوية تساعد على تنظيم طريقة عمل الأنسجة والأعصاب والعضلات.
  • التخلص من سوائل وأملاح الجسم: أدوية خاصة تعمل على تخليص الجسم من السوائل والأملاح الزائدة وكذلك الأدوية المدرة للبول.
  • الوقاية من الجلطات: الأدوية التي تقي الجسم من الإصابة بجلطات الدم، وهى عبارة عن مضادات لتخثر الدم تمنع تجلطه. ويتم استخدام أدوية مختلفة مع الأشخاص الذين يعانون من مشكلة تمدد عضلة القلب.
  • علاج الالتهابات: الأدوية المساعدة على علاج الالتهابات بأنواعها المختلفة.

إجراءات طبية تساعد على العلاج

يمكن القيام بمجموعة من الاجراءات الطبية تحت إشراف الطبيب المختص، وهذه الإجراءات مفيدة في علاج ضعف عضلة القلب وتتمثل فيما يلي:

استئصال عضلة الحجاب الحاجز

يساعد استئصال هذه العضلة أو ما تسمى بجراحة القلب المفتوح على علاج ضعف عضلة القلب بفعالية كبيرة. وغالبًا ما يتم تخصيص الجراحات من هذا النوع للأشخاص الأصغر في السن. وكذلك الأشخاص الذين لم تصلح مهم الأدوية للعلاج. ويقوم الطبيب الجراح باستئصال جزء صغير من عضلة الحجاب الحاجز للمساعدة على تحسين عملية تدفق الدم داخل قلب المريض وجسمه بالكامل.

زراعة الأجهزة بشكل جراحي

يمكن أن يقوم الطبيب الجراح بزراعة الأجهزة في جسم المريض لغرض من الأغراض، وهذه الأجهزة تساعد القلب على القيام بدوره بشكل طبيعي ومن أهم أنواع هذه الأجهزة ما يلي:

  • الجهاز المسؤول عن تنظيم ضربات القلب وهو جهاز صغير يعمل على تحفيز عمل القلب وضرباته بشكل طبيعي دون تسارع.
  • يمكن استخدام جهاز علاج إعادة تزامن القلب وهو يعمل على تنسيق الانقباضات بين أجزاء القلب المختلفة.
  • من الممكن أن يقوم الطبيب باستخدام أحد الأجهزة التي تساعد على ضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم، ومن الممكن أن يتم استخدام هذا الجهاز كعلاج مؤقت للأشخاص الذين يستعدون لإجراء عملية زراعة القلب.
  • جهاز يحافظ على ضربات القلب باستخدام الصدمات الكهربائبة، وذلك في حالة التعرض لضربات القلب الغير منتظمة.

من الممكن أن يقوم الطبيب الجراح بجراحة زراعة القلب. وذلك من خلال استبدال قلب المريض بقلب سليم من أحد المتبرعين. وهذه الجراحة في العادة تكون الأمل الأخير للكثير من للمرضى الذين لديهم مشاكل كبيرة في القلب، ولم تنجح معهم جميع طرق العلاج.

وقد يستخدم الطبيب طريقة علاجية تتمثل في القيام باستئصال الحاجز الكحولي. ويتم في هذه الحالة استخدام حقن كحولية خاصة من خلال أنبوب الشريان الذي يمد عضلة القلب بالدم. وتساعد هذه الطريقة على علاج بعض الحالات، ولكن على أي حال من الأحوال تزداد نسبة المخاطر والمضاعفات المحتملة لجراحة القلب مع التقدم في العمر. لذلك، يقوم الطبيب في كثير من الأحيان بتحديد طرق العلاج المناسبة اعتمادًا على عمر المريض.

الوقاية من ضعف عضلة القلب

هناك بعض الخطوات التي تساعدك بالضرورة على وقاية نفسك من هذه المشكلة الخطيرة، وتتمثل هذه الخطوات فيما يلي:

  • القيام بالفحوصات الطبية بشكل منتظم، وذلك مع طبيب مختص
  • اتباع نصائح الطبيب بشأن عاداتك اليومية المختلفة
  • تناول الأدوية المختلفة كما وصفها لك الطبيب دون زيادة أو نقصان
  • الاهتمام بعلاج هذه المشكلة الصحية مبكرًا لمنع التعرض للمضاعفات الكبيرة التي يصعب معها علاج الحالة
  • السعي لعلاج المشاكل الصحية والأمراض الأخرى التي تكون مصاحبة لحالة ضعف القلب وتؤدي إلى تفاقمها
السابق
كيف تتخلص من القلق والتوتر.. وطرق التخلص من التوتر النفسي
التالي
علاج زكام الرضيع بالاعشاب.. تعرف على الأعراض وطرق العلاج الفعًالة