الحمل والولادة

الاجهاض في الشهر الثاني – أسبابه وأعراضه ونصائح هامة لتجنبه

أنواع الإجهاض وطرق التشخيص

الاجهاض في الشهر الثاني أسبابه وعلامات وقوعه

الاجهاض في الشهر الثاني الذي قد يحدث لبعض السيدات خلال بداية حملهن هو ما سنحاول تسليط الضوء عليه في هذه المقالة، التي هي حلقة من بين سلسلة مقالات تهم صحة المرأة الحامل. وقد حاولنا في هذه السلسلة التطرق لظاهرة الإجهاض في خطوة لرفع اللبس عن هذا الأمر الذي يشغل بال النساء الحوامل.

فكانت لنا وقفة مع علامات الإجهاض ومسبباته، وتحدثنا أيضاً عن الإجهاض المتعمد في الشهر الأول وتعرفنا على أسبابه التي تدفع -في بعض الأحيان- الأمهات إلى التخلص من فلذة أكبادهن، ووقفنا عند موضوع كمية دم الإجهاض في الشهر الاول. واستعرضنا أيضاً شكل إجهاض الجنين في الشهر الأول، حيث أن النقطة المشتركة في كل المواضيع السابقة هي أن أحداث فقدان الجنين تكون في الأربع أسابيع الأولى.

الأسطر القادمة تتمحور حول إشارات توقف الحمل في الشهر الثاني والمسببات التي تؤدي إلى ذلك. ونستهل الحديث عن هذا الأمر بذكر أهم ما يطرأ من تغيرات على المرأة الحامل وجنينها في الشهر الثاني.

أهم التغيرات التي تطرأ على الجنين وأمه في الشهر الثاني

يعتبر الشهر الثاني من الحمل مرحلة مفصلية في حياة الأم الحامل والجنين. في هذه المرحلة، يتأكد فعلا أن المرأة تحمل بين أحشائها كائنا صغيرا سليما. وبعد أن كان مضغة مكونة من عدة خلايا متلاصقة تسبح داخل سائل حيوي، أصبح جنينا مع ظهور براعم صغيرة والتي ستشكل الأطراف فيما بعد. كما يشهد أيضا الشهر الثاني تطور الجهاز العصبي والجهاز الهضمي ويظهر الرأس جليا حيث يكون ثلث حجم الجنين.

إقرأ أيضا:جرعة حمض الفوليك للحامل بتوأم.. وأهم فوائد هذا الفيتامين

التغيرات تطال المرأة أيضا بسبب إفرازات هرمونات الحمل. فغالبا ما تشعر المرأة بالضعف ونقص في الطاقة، كما يزداد حجم الثديين والرحم. وقد يحدث للرحم انقباضات خفيفة، ولكن في حالة ما إذا كانت الانقباضات الناجمة عن الرحم زائدة وقوية ويصاحبها سقوط بقع دموية، فيجب في هذه الحالة التوجه إلى الطبيب المعالج على الفور، لعل الأمر يكون من علامات فقدان الجنين.

ترى ما هي أسباب وعوارض الاجهاض في الشهر الثاني؟ هذا ما سنقوم بتوضيحه في الفقرات التالية.

الاجهاض في الشهر الثاني

وجب على المرأة الحامل الانتباه جيدا عند دخول الشهر الثاني من الحمل، حيث تحدد سلوكياتها اليومية في هذه الفترة تحديدا استمرار الحمل ونمو الجنين بشكل طبيعي. فهذه هي الفترة التي يتكون فيها الجنين ويحتاج إلى التغذية السليمة والمتوازنة والنفسية الهادئة. كما ينصح أن تبتعد الأم الحامل عن التدخين وعن كل ما من شأنه أن يوترها وهو ما يعود سلبا على الجنين لا محالة. وتتشابه إلى حد ما أسباب الاجهاض في الشهر الثاني من الحمل بتلك التي تؤدي إلى توقف الحمل في الأسابيع الأربعة الأولى، وقد سبق وتطرقنا لها ولا بأس في ذكرها والتذكير بها.

إقرأ أيضا:الم شديد اسفل الظهر مع تاخر الدوره.. تعرف على أبرز الأسباب

الإرهاق قد يؤدي إلى الاجهاض في الشهر الثاني

يجب على المرأة الحامل أن تبتعد عن الإرهاق في شهرها الثاني، ويجب أن تتمتع بالراحة والهدوء. وإذا تعرضت الأم لعمل شاق، فإن هذا ينتج عنه حدوث انقباضات في الرحم وهذه الانقباضات تسبب الإجهاض في بعض الحالات، لأن في هذا الوقت تكون المضغة غير مستقرة في جدار الرحم ومن الممكن أن تسقط بسبب حركة الرحم.

أسباب الاجهاض في الشهر الثاني المتعلقة بالأمراض

هذه بعض المسببات التي تؤدي إلى توقف الحمل والمرتبطة ببعض الأمراض:

  • وجود تشوهات وراثية في الجنين

حيث أن من أسباب إجهاض المرأة في شهرها الثاني من الحمل وجود تشوهات وراثية في الجنين، جراء تواجد أمراض وراثية عند أحد الولدين أو كلاهما. وغالبا ما يكون زواج الأقارب أحد الأسباب المؤدية إلى هذه الحالة.

  • أمراض الكلي المزمنة

قد يؤدي وجود أمراض في الكلي، مثل مرض الفشل الكلوي أو حينما تصاب المرأة الحامل بأي مرض كلوي أثناء حملها، إلى الاجهاض في الشهر الثاني من الحمل.

  • وجود خلل في تطور المشيمة

المشيمة هي العامل الأساسي الذي يعمل على إيصال الغذاء من الأم للجنين. كما تمد المشيمة الجنين بالأوكسجين. ولكن في حالة إذا وجد خلل في تطور المشيمة أو إذا كان هناك تطور غير طبيعي بها، فقد يتم إجهاض الجنين.

إقرأ أيضا:كيفية تنشيط حركة الحيوان المنوى.. تعرف على أكثر الأطعمة المدرة للمني

  • أمراض عنق الرحم

إذا كانت المرأة الحامل مصابة بأي مرض من أمراض عنق الرحم مثل التليف الرحمي، أو وجود التصاقات في الرحم، أو وجود تلف في عضلات الرحم، فإن كل هذه الأمراض تُعد سبباً لإجهاض الجنين في الشهر الثاني.

  • اضطرابات جهاز المناعة

إذا كانت المرأة تعاني من ضعف في الجهاز المناعي أو من أي مرض من أمراض جهاز المناعة، مثل الإيدز والذئبة، فإن هذه الأمراض تكون سبباً في إجهاض الجنين.

أسباب أخرى لتوقف الحمل 

في إطار التطرق إلى موضوع أسباب وأعراض الاجهاض في الشهر الثاني، يجب أن نشير إلى أن هناك بعض الحالات التي يكون السبب في الإجهاض راجع إلى سلوك الأم الحامل أو حالتها الصحية. وتشمل هذه الأسباب:

  • السمنة

إذا كانت المرأة الحامل تعاني من السمنة المفرطة، ويزيد وزنها عن المعدل الطبيعي بشكل مبالغ فيه، فإنها تكون عرضة للإجهاض في الشهر الثاني.

  • التدخين المفرط

إفراط المرأة الحامل في التدخين وشرب الكحوليات، أو إذا كانت هذه المرأة تتعاطي المخدرات، فهذه الممارسات قد تكون سبباً قوياً في إجهاضها للحمل في الشهر الثاني.

  • نقص هرمون الحمل

من المسلم به أن معدل هرمون الحمل يزداد لدى المرأة منذ بداية تلقيح بويضتها بحيوان منوي، وهذا يعد دليلاً على نمو الجنين بصورة طبيعية. ولكن في حالة إذا حدث نقص في هذا الهرمون، قد يتم إجهاض الحمل كلياً.

أسباب الاجهاض في الشهر الثاني

  • الضغط النفسي

إذا كانت السيدة الحامل تتعرض للضغط النفسي والعصبي بكثرة، أو ما إذا كانت تعاني من التوتر النفسي الدائم، فإن هذا قد يكون من أسباب موت الجنين. فالحمل يحتاج للراحة والهدوء والبعد عن أي ضغوطات نفسية.

  • تعرض الأم لإشعاعات ضارة

إذا تعرضت المرأة الحامل للإشعاعات الضارة الخارجية، فإن هذه الإشعاعات قد تؤدي إلى حدوث ضعف في الجنين. كما أنه إذا تناولت الأم الأدوية التي لم تأخذها تحت إشراف طبي، فإن هذا يؤدي إلى انقسام الجنين وتشوهه.

  • التعرض للضربات القوية

إذا تعرضت المرأة لضربة قوية في منطقة الرحم أو في أسفل الظهر، فإن هذه الضربات تؤدي إلى حدوث إجهاض للجنين.

  • تكرار الإجهاض

إذا تعرضت المرأة الحامل للإجهاض لمرات متتالية، فإنها تكون عرضة مرة أخرى للإجهاض ثانياً.

  • ممارسة الرياضة العنيفة

إذا قامت المرأة الحامل بممارسة الرياضة بعنف وبجهد عالي، فإنها تقوم بالضغط على عضلات رحمها والتي تؤدي إلى إجهاض الجنين.

   أعراض الاجهاض في الشهر الثاني

بعد الحديث عن مسببات الاجهاض في الشهر الثاني، نستعرض في الفقرات التالية إشارات توقف الحمل في الشهر الثاني، والتي تخبركِ بحدوث إجهاض. وتشمل هذه الأعراض:

  • فقدان الوزن

من الأمور الطبيعية أن المرأة أثناء فترة حملها قد تكتسب وزناً زائداً، ولكن في حالة الإجهاض تفقد الأم من وزنها الطبيعي من اثنين كيلو جراماً إلى خمسة كيلو جراماً تقريباً.

  • النزيف المتواصل

تتعرض الأم المجهضة إلى حدوث نزيف يبدأ بالتنقيط الدموي من المهبل، ومن ثم يبدأ في الازدياد. كما يكون الدم في صورة قطع وليس سائلا.

  • وجود أنسجة

واحدة من أهم إشارات توقف الحمل نزول أنسجة مع قطع الدم من المهبل، وهذه الأنسجة تكون خاصة بالحمل.

  • اختفاء أعراض الحمل

من علامات فقدان الجنين هي اختفاء أعراض الحمل، مثل القيء الصباحي أو عدم الشعور بالغثيان.

  • تقلصات الرحم

من أعراض الإجهاض وجود تقلصات شديدة في الرحم، وألم في أسفل البطن والظهر، وألم في الحوض، حيث تعد هذه التقلصات والتشنجات من الأوجاع المؤلمة جداً للمرأة.

  • ضعف البدن

تشعر المرأة التي تعرضت للإجهاض بضعف عام في جميع أجزاء بدنها، كما أنها تشعر بالدوار وفقدان التوازن. ومن الممكن أن تصاب المرأة بالحمى وتعاني من ارتفاع في درجات الحرارة بشكل زائد عن المعدل الطبيعي.

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي

حدوث اضطراب في الجهاز الهضمي هو علامة أخرى من علامات الإجهاض. فتصاب المرأة الحامل بالإسهال الشديد والقيء المفاجئ، كما أنها تشعر بألم في المستقيم موازي مع ألم شديد في أسفل الظهر.

  • نزول السائل الأمنيوسي

ينزل السائل الأمنيوسي من المرأة المعرضة للإجهاض، وهو سائل شفاف يحيط الجنين في رحم أمه ويحافظ عليه. وينزل هذا السائل من المهبل في حالة الإجهاض.

نصائح هامة للوقاية من الاجهاض في الشهر الثاني

الشهر الثاني من الحمل هي فترة الحيطة والحذر، حيث ما يزال الجنين في وضع غير مستقر بما فيه الكفاية، وأي خطوات عشوائية قد تؤدي إلى توقف الحمل. هنا يكون دور الأم مهما في الحفاظ على الجنين. كما يلعب أيضا محيطها دورا رئيسيا في مساعدتها على تخطي هذه الفترة الحساسة من مسيرة نمو الحنين في رحم أمه.

ونظرا لأهمية هذه الفترة، نقدم لك سيدتي ولوالد الطفل المنتظر بعض النصائح التي تساعد على تجنب المرور بتجربة الإجهاض المريرة والتي تقلق جميع الحوامل.

نصائح هامة للأم الحامل لتجنب الاجهاض في الشهر الثاني

التوكل على الله سبحانه بالدعاء مطلوب ومرغوب مع الأخد بالأسباب لتفادي الاجهاض. وإليك بعض النصائح التي من شأنها مساعدة الجنين للاستقرار في الرحم:

  • تجنب تناول أي دواء إلا بعد مراجعة الطبيب المعالج.
  • ينبغي تجنب صبغات الشعر خاصة تلك المصنوعة من المواد الكيماوية.
  • تجنب القيام بأعمال المنزل الشاقة وحمل الأغراض الثقيلة.
  • إن كنت من المنتظمات في ممارسة الرياضة، يجب عليك استشارة الطبيب للتأكد من أنها غير ضارة بالجنين، خاصة الرياضات التي تتطلب القفز والجري بسرعة وحمل الأثقال.
  • الالتزام بأكل صحي متنوع ومتوازن، خاصة أثناء فترة تكون الجنين. فالجنين في هذه الفترة يكون في حاجة إلى كل العناصر الأساسية ليتمتع بصحة جيدة. وينصح أيضاً بعدم التركيز على تناول أطعمة معينة على حساب الأطعمة الأخرى.
  • يجب طهي اللحوم جيدا والابتعاد عن أكل اللحم النيء.
  • يجب تنظيف الأطعمة النباتية التي تدخل في تحضير السلطات جيدا حتى يتم التخلص من كل البكتيريات العالقة بها. ويمكن استعمال الخل لتعقيم السلطة والطماطم وغيرها من الخضروات. ويكفي نقع الخضروات لمدة عشر دقائق في الماء والخل وغسلهم بعد ذلك بالماء جيدا.
  • عدم الإكثار من شرب المنبهات التي تحتوي على الكافيين، لأنها قد تؤدي إلى الإجهاض.
  • تجنب الأكلات السريعة لما تحتويه من دهون وأشياء غير صالحة قد تؤذي الجنين.

مضاعفات ما بعد الإجهاض:

هناك سؤال شائع جداً حول حدوث مضاعفات محتملة بعد تجربة الإجهاض، حيث أن في معظم الحالات لا يوجد ما يدعوا للقلق. والآن إليك عزيزتي الأشياء التي ينبغي عليكِ الانتباه لها بعد الإجهاض:

الأعراض التي تشير إلى احتمالية حدوث مضاعفات:

  • ظهور حمى تستمر لمدة 24 ساعة وأكثر
  • تفاقم الآلام في منطقة الحوض وذلك في الأيام التالية للإجهاض.
  • حدوث نزيف حاد لا يتوقف بعد حدوث الإجهاض.
  • عدم حدوث الدورة الشهرية بعد مرور 8 أسابيع.
  • استمرار الشعور بأعراض الحمل بعد مرور 2-4 أسابيع.
  • وجود إفرازات كريهة الرائحة بشكل ملحوظ.
    كما يمكن أن يكون الألم الشديد المصحوب بالنزيف أو بدونه يشير إلى الحمل خارج الرحم. إن إجراءات الإجهاض ليست علاجاً، بل يجب التعامل مع هذه الحالة كحالة طبية طارئة.

لذا إذا واجهت عزيزتي أياً من هذه الأعراض ينبغي الاتصال بالطبيب المعالج لك. حيث أنه قد تكون هذه الأعراض علامة على إجهاض غير مكتمل ويتطلب الأمر المزيد من العلاج والمتابعة أو يدل على وجود عدوي، حيث أنه من المحتمل حدوث العدوي نتيجة عدم طرد جميع الأنسجة أثناء الإجهاض.

بالنسبة لبعض السيدات قد يكون قرار الإجهاض صعباً للغاية، لكن مهما كانت خياراتك وتجربتك فاعلمي أنكِ لست وحدك، قد يكون التحدث إلى الأهل أو الأصدقاء حول تجربتك يكون مفيداً لك لإراحة نفسك ومفيداً للغير للتعلم مما حدث معك.

نصائح للمحيطين بالأم الحامل 

الأبناء زينة الحياة الدنيا وبهجتها. ومسؤولية رعاية الأبناء تبدأ من اللحظة التي تعرف فيها المرأة أنها حامل. ويتحمل الأب والأم أعباء فترة الحمل حتى تمر بسلاسة على الأم الحامل ويخرج المولود إلى الدنيا وهو في كامل صحته.

لهذا، فإن مصاحبة الزوج لزوجته الحامل إلى جلسات الكشف وحضور الفحص يعزز العلاقة بينهما. كما أن تدليل الزوج لزوجته الحامل وتقديم الدعم النفسي لها من الأشياء المهمة في هذه المرحلة لكي تشعر الأم بالسكينة الداخلية، وهو أمر يترك أثر إيجابي على الأم والجنين.

كما يجب مساعدة الحامل في أشغال البيت، خاصة ما يتعلق بحمل الأشياء الثقيلة، وذلك لكي تتجنب الأم الاجهاض في الشهر الثاني. نسأل الله سبحانه السلامة لكل حامل، وأن تمر عليها فترة الحمل بسلام وتفرح ويفرح كل من حولها بالمولود الجديد.

السابق
زيت الخروع يطول الشعر في كم يوم وهل له أضرار على الشعر؟
التالي
دواء لعلاج احتباس الماء في الجسم.. تعرف أيضاً على الأعراض والأسباب