الأمومة والطفل

دوفاستون للحامل.. تعرف على دواعي استعماله وأعراضه الجانبية ومخاطره

دوفاستون 10 ملجم - 20 قرص | صيدليات الدواء

دوفاستون للحامل يعد واحداً من أهم الأدوية التي يصفها الأطباء للسيدات خلال فترة الحمل، خاصة السيدات الأكثر عرضة لمخاطر الإجهاض المتكرر، والذي يؤدي إلى خسارة الأم لجنينها. وهناك نسبة ليست بالقليلة بين النساء اللاتي يتعرضن للنزيف الرحمي أثناء الأشهر الأولى من الحمل. لذلك، يعتبر دواء دوفاستون للحامل هو الحل الأمثل للحفاظ على الجنين، وانتقال الأم لمرحلة الولادة بسلام، إذ يعمل (دوفاستون) على تعزيز إفراز هرمون البروجسترون، الذي من شأنه الحفاظ على الحمل ومنع حدوث الإجهاض. وذلك لأن المرأة الحامل دوما ما يكون لديها تخوف من تناول أي عقاقير خلال التسعة أشهر، قد تضر بصحة الجنين.

لذا، سنوضح من خلال هذا المقال كل الأمور المتعلقة بـدوفاستون للحامل بداية من المادة الفعالة له، ودواعي الاستعمال والأعراض الجانبية، ومتى يجب تحديد وقف دواء دوفاستون، ومدى فعالية هذا الدواء لغير الحامل

دوفاستون لتثبيت الحمل

دوفاستون للحامل هو علاج ينصح به الأطباء، للسيدات الأكثر عرضة للإجهاض، واللاتي يحدث معهن نزيف في الشهور الأولي، فهو يمد الجسم بهرمون البروجسترون، إذ يحتوى على مادة “ديدروجيستيرون”، وهو هرمون صناعي بديل الهرمون الطبيعي الذي تفرزه جسم الأنثى، والذي من شأنه أيضاً الحفاظ على صحة البطانة الرحمية، من خلال لصق الخلايا ببعضها البعض، لتهيئة البيئة الملائمة لاستمرار الحمل، وعدم حدوث نزيف الذى ينتج عن الانسلاخ الرحمي. وينصح الأطباء بـ (دوفاستون) خلال الشهور الثلاثة الأولي من الحمل، حتى تمر المرحلة الأولى بسلام.

إقرأ أيضا:هل تحدث الام الدورة الشهرية اثناء الحمل.. متى يمكن أن تشعري بالقلق؟

كيف يعمل دوفاستون للحامل ؟

تقوم المادة الفعالة لـ(دواء دوفاستون)، وهي ديدروجسترون بنفس مهام الهرمون الطبيعي الذي يفرزه الجسم الأنثوي، والذى من شأنه أن يعزز صحة البطانة الرحمية ويزيد من سماكتها، لكى تكن جاهزة لاستقبال البويضة بعد تلقيحها، لتثبيتها ومنع انسلاخها، ولا يتعارض دوفاستون أو هرمون ديدروجسترون مع الهرمون الطبيعي داخل الجسم، فهو يقوم بنفس عمل الهرمون الطبيعي.

دواعى استعمال دوفاستون للحامل 

دواء دوفاستون فاعليته ليست قاصرة فقط على تثبيت الحمل لدى النساء اللاتي تعانين من الإجهاض المتكرر، فهناك العديد من الاستعمالات المختلفة التى يقوم بها دوفاستون، والتى ينصح به الأطباء للنساء العرضه لها وتتمثل فيما يلي:

  •  مشاكل الحيض والتي تتمثل في عدم انتظام الحيض، أو فى حالات انقطاع الحيض، حيث يمد (دوفاستون) الجسم بهرمون البروجسترون المسؤول عن انتظام الدورة الشهرية، بالإضافة إلى  الحالات العرضه للنزيف الدموي دون سبب واضح.
  • يخفف دواء دوفاستون من آلام الحيض حيث يقلل من التشنجات المصاحبة لتلك الفترة.
  • يستخدم دواء دوفاستون لعلاج العقم حيث يزيد من فرصة الحمل (الخصوبة)؛ كونه يحتوى على المادة الفعالة ديدروجيستيرون، التى تعد من أهم العوامل لحدوث الحمل.
  • يعالج دواء دوفاستون أيضا اضطرابات الدورة الشهرية الناتجة عن نقص الهرمون الأنثوي البروجسترون الطبيعي.
  • يخفف دوفاستون أيضا من حدة آلالام البطن المصاحبة للحمل فى الشهور الأولي.
  • يستخدم فى علاج البطانة المهاجرة، والتى تعنى نمو نسيج مشابه للبطانة الرحمية خارج، وهناك نحو 10% من النساء، وفقا للدراسات يعانون من مشاكل البطانة المهاجرة، والذي يؤثر على فرصتهم فى الأمومة.

الأعراض الجانبية  لدوفاستون

وهناك أعراض جانبية شائعة بين مستخدمي دواء دوفاستون، والتى تصيب بعض الحالات وليس كل من يتناول هذا العقار، وهي أعراض طبيعية ولا تمثل أى ضرر على صحة النساء اللاتي يتناولن دوفاستون مثل:• الطفح الجلدي• الشعور بالصداع• القيء والغثيان• الدوخة• تصلب الثديين• جفاف الفم• اضطرابات النوم• التقلبات المزاجية والشعور بالاكتئاب

إقرأ أيضا:الاجهاض في الشهر الثاني – أسبابه وأعراضه ونصائح هامة لتجنبه

لا ينصح بـ (دفاستون) في هذه الحالات

  • السيدات أقل من سن الثامنة عشر، لأنه لم يختبر فاعليته لهذا السن من قبل.
  • الحوامل بعد مرور الأسبوع العشرين من الحمل، وذلك لأنه قد يتسبب فى تشوهات للجنين. لذلك، ينصح بوقفه بعد الأسبوع العشرين وخلال تلك الفترة يكون الحمل قد عبر مرحلة الأمان.
  • كما أنه غير آمن أثناء الرضاعة، لأن بعض جزيئاته تختلط مع حليب الأم، وقد يتسبب فى أضرار للطفل.
  • التعامل مع دواء دوفاستون بحظر من قبل مرضى الكبد وعمل متابعة دورية لوظائف الكبد وأيضا مرضى الكلى.
  • يمنع تناول دوفاستون لمن لديهم حساسية من أى من المواد المكونة للمادة الفعالة للدواء ديدروجسترون.
  • لا ينصح به لمن يعانون من النزيف.

أشكال الدواء 

يتوافر دواء دوفاستون للحامل فى ثلاث أشكال، الأول: (حبوب) والثاني: (حقن) والثالث: (لبوس). ويختار الطبيب المعالج الأفضل بالنسبة لكل حالة، حيث يوصف الحبوب للحالات طويلة الأمد. على سبيل المثال النساء العرضة لاضطرابات الدورة الشهرية وحالات العقم والإجهاض المتكرر، بينما تعد حقنة دوفاستون أكثر فعالية وأسرع لأنها تسير فى الدم مباشرة. ويلجأ لها الطبيب فى الحالات الحرجة والتى تحتاج إلى تدخل سريع. أما اللبوس يستخدم فى حالات مختلفة كالتي تعاني من القولون.

إقرأ أيضا:تأخر النطق عند الأطفال

الجرعة المعتادة من دواء دوفاستون للحامل هي 10 مليجرام مرة واحدة يوميا، ولكن تختلف الجرعة من مريض لآخر، وفقاً للطبيب المعالج، لنجد أن عدد الحبات التي تتناولها المرأة التي تعاني من النزيف خلال الحمل عن المرأة التي تعاني من انقطاع الحيض. لذلك، ينصح باستشارة الطبيب قبل الشرع فى تناول أى عقار حرصاً على سلامتكم.

بدائل الدواء 

قد يتساءل البعض عن بدائل دوفاستون فى حال عدم توافره فى الصيدليات. فهناك نوعان يحتويان على نفس المادة الفعالة وهما:

  • هورمستون
  • تونادوجيست

طريقة تخزين دوفاستون

لضمان فاعلية الدواء يجب التأكد من حفظه بعيداً عن الضوء والرطوبة، ولا يشترط الاحتفاظ به فى الثلاجة فهو يحفظ فى درجة حرارة الغرفة.

سعر دوفاستون

  • عبوة 10 مجم تحتوى على 60 قرص بسعر 126 جنيه مصري
  • عبوة 10 مجم تحتوى على 20 قرص 52.90 ريال سعودي

ماذا تفعلين فى حالة نسيان جرعة دوفاستون للحامل أو أخذ جرعة زائدة؟

فى حالة نسيان تناول الجرعة، لابد من أخذها فور تذكرها، أما إذا كان قد حان موعد الجرعة الثانية حينها تغاضى عن الجرعة الفائتة وتناولي الجرعة الجديدة، ولا تقومين بزيادة الجرعة دون الرجوع للطبيب. أما فى حالة النسيان وتناول الجرعة مرتين وترتب على ذلك حدوث نزيف فلابد من مراجعة الطبيب فوراً. كما ينصح بعدم وقف الدواء من تلقاء نفسك لأنه قد يكون خطر على صحتك.

تفاعلات دواء دوفاستون

هناك عدد من الأدوية التى لا ينصح بدمجها مع دواء دوفاستون، لأنها تقلل من مفعول هرمون البروجستيرون. وهي: (الأنسولين، الأسبرين، كورتيكوستيرويدات، الكلونازيبام، ميرتازابين، ابيوبروفين، اسيتالوبرام، لاموتريجين، هيبركوم).

السابق
طريقة عمل عصير البقدونس للكلى لتطهيرها وعلاج الحصى بمكونات صحية ومفيدة
التالي
كيف اتعامل مع الطفل العصبي.. تعرف على طرق تعديل سلوك الطفل العصبي