معلومات طبية

ما سبب الحكة في المهبل.. تعرف على علاج حكة المهبل في المنزل

ما سبب الحكة في المهبل

ما سبب الحكة في المهبل والمنطقة المحيطة به؟ سؤال يثير حيرة الكثيرات، حيث تعتبر حكة المهبل عرضًا شائعًا لكثير من الأمراض، أو نتيجة استخدام المواد المهيجة أو الإصابة بالالتهابات، وقد تكون الحكة مؤلمة أو محتملة، ورغم أنها لا تستدعي القلق؛ فإن بعض أسبابها تستدعي استشارة الطبيب.

ما سبب الحكة في المهبل والمنطقة المحيطة به؟

  • المواد المهيجة

استخدام المواد الكيميائية المهيجة قد تسبب حكة المهبل، حيث تؤدي إلى رد فعل تحسسي يسبب طفحًا جلديًا مثير للحكة في مناطق مختلفة من الجسم، بما فيها المهبل، وفقًا لموقع Healthline الأمريكي، وتشمل المهيجات الكيميائية:

– الصابون المعطر
– البخاخات المطهرة
– موانع الحمل الموضعية
– الكريمات
– المراهم
– ورق التواليت المعطر

وقد تعاني أيضًا مريضات سلس البول أو داء السكري من تهيج وحكة في المهبل.

  • الأمراض الجلدية

بعض هذه الأمراض، مثل الأكزيما والصدفية، تسبب احمرارًا وحكة في المنطقة التناسلية. فالأكزيما عبارة عن طفح جلدي يحدث غالبًا للأشخاص الذين يعانون من الربو أو الحساسية، ويصاحب الطفح الجلدي الاحمرار والحكة مع تقشر الجلد، وقد تنتشر الأكزيما عند النساء إلى المهبل.

إقرأ أيضا:القيمة الغذائية للبيض .. تعرف على أهم فوائد البيض لصحة الجسم والجلد والشعر

أما الصدفية فهي حالة جلدية شائعة تتسبب في ظهور بقع حمراء متقشرة ومثيرة للحكة على طول فروة الرأس والمفاصل، ولكن في بعض الأحيان قد تظهر هذه الأعراض على المهبل.

  • عدوى الخميرة

إذا كنتِ تتسائلين عن سبب الحكة في المهبل عندك، فعليكِ التأكد من عدم إصابتك بعدوى الخميرة، حيث أنها حالة شائعة جدًا تسبب حكة المهبل وتؤثر على 3 من كل 4 نساء في مرحلة ما من حياتهن، وغالبًا ما تحدث تلك العدوى بعد تناول المضادات الحيوية، لأن هذه الأنواع من الأدوية يمكن أن تدمر بكتيريا المهبل الضارة والجيدة أيضًا، ما يسبب العدوى حيث يحتاج المهبل لهذه البكتيريا الجيدة للحفاظ على صحته.

  • التهاب المهبل البكتيري

يحدث نتيجة عدم التوازن بين البكتيريا الجيدة والضارة في المهبل، وعادةً لا يسبب التهاب المهبل البكتيري أي أعراض، ولكن بعض الحالات قد تعاني من الحكة المهبلية والإفرازات غير الطبيعية ذات الرائحة الكريهة، وقد تكون الإفرازات شفافة أو رمادية.

الأمراض المنقولة جنسيًا

الكلاميديا، السيلان وداء المشعرات، وغيرها من الأمراض التي تنقل بالاتصال الجنسي تسبب الحكة المهبلية، وقد تشمل أعراضًا أخرى مثل الإفرازات الخضراء أو الصفراء، والألم أثناء التبول.

إقرأ أيضا:حبوب كبد الحوت قبل الاكل او بعده … التوقيت والجرعة الأمثل
  • انقطاع الطمث

تعاني النساء عند المرور بمرحلة انقطاع الطمث أو بعد انتهائها من الحكة المهبلية بشكل أكبر من غيرهن؛ حيث تنخفض مستويات هرمون الاستروجين أثناء انقطاع الطمث، ما يسبب ترقق الغشاء المخاطي بالمهبل ويؤدي إلى الجفاف المفرط، ومن هنا يحدث الحكة والتهيج.

  • الضغط العصبى

الإجهاد البدني والعصبي قد يكون سببًا في الحكة والتهيج المهبلي، ورغم أن هذا ليس سببًا شائعًا؛ فإنه يحدث عندما يؤثر الإجهاد على الجهاز المناعي ويتسبب بضعفه، ما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى التي تسبب الحكة.

  • سرطان الفرج

في حالات نادرة، قد تكون الحكة المهبلية من أعراض سرطان الفرج، ويحدث في الجزء الخارجي من الأعضاء التناسلية للإناث، ويشمل الشفاه الداخلية والخارجية للمهبل، والبظر، وفتحة المهبل. وقد لا يسبب سرطان الفرج أعراضًا، ولكن في حالات معينة قد تشمل أعراضه الحكة أو النزيف غير الطبيعي أو الألم في منطقة المهبل، ويمكن علاجه بنجاح إذا تم تشخيصه في المراحل المبكرة.

متى يجب زيارة الطبيب؟

بعدما عرفتي ما سبب الحكة في المهبل عند البنات، عليكِ استشارة الطبيب في الحالات التالية:

إقرأ أيضا:تورم الخد بعد خلع الضرس.. تعرف على الأسباب وطرق العلاج

– إذا كانت الحكة شديدة وتؤرق نومك أو تزعج يومك
– إذا استمرت الحكة المهبلية لأكثر من أسبوع
– ظهور تقرحات أو بثور على الفرج
– ألم في منطقة الأعضاء التناسلية
– احمرار أو تورم في الأعضاء التناسلية
– صعوبة في التبول
– إفرازات مهبلية غير طبيعية
– ألم أثناء الجماع

تشخيص حكة المهبل

عند زيارتك للطبيب سيسألك عن الأعراض التي تعانين منها لمعرفة ما سبب الحكة في المهبل عندك، وسيسأل أيضًا عن وقت ظهورها وصحتك الجنسية، وقد يحتاج إلى إجراء فحص الحوض بصريًا للبحث عن أي تشوهات بالأعضاء التناسلية. وقد يجمع طبيبك أيضًا عينة من أنسجة الجلد من الفرج أو عينة من الإفرازات لتحليلها، وقد ينصحك كذلك بإجراء اختبارات الدم أو البول.

علاج الحكة المهبلية

بمجرد أن يعرف الطبيب ما سبب الحكة في المهبل لديك، سيوصي بالعلاج المناسب لحالتك، وتشمل خيارات العلاج ما يلي:

  • عدوى الخميرة المهبلية

يمكن علاجها بالأدوية المضادة للفطريات، بما فيها الكريمات والمراهم أو الحبوب، ولكن لا ينصح بتناولها إلا بعد استشارة الطبيب.

  • التهاب المهبل البكتيري

غالبًا ما يعالج بالمضادات الحيوية، وقد تأتي في شكل أقراص أو كريمات توضع بداخل المهبل.

  • الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي

يمكن علاجها بالمضادات الحيوية أو مضادات الفيروسات أو مضادات الطفيليات، مع تجنب الجماع حتى يزول المرض.

  • سن اليأس

الحكة المرتبطة بانقطاع الدورة الشهرية يمكن علاجها بكريم الاستروجين أو الأقراص أو إدخال حلقة مهبلية.

  • أسباب أخرى

قد تشعرين بالحكة والتهيج المهبلي دون سبب واضح، وهنا يمكنك استخدام كريمات أو مرطبات الستيرويد لتقليل الالتهاب وتخفيف الانزعاج، ومع ذلك يجب استشارة الطبيب أولًا لتحديد الجرعات المناسبة لكِ؛ حيث يسبب الإفراط في استخدامها التهيج والحكة المزمنة.

علاج حكة المهبل في المنزل

بعد معرفتك ما سبب الحكة في المهبل والمنطقة المحيطة به؛ يمكنك تجنبها من خلال عادات النظافة واتباع أسلوب حياة صحي، وهناك عدة خطوات يمكنكِ القيام بها منزليًا لمنع حكة المهبل والعدوى، مثل:

– استخدام الماء الدافئ ومنظف خفيف لغسل المنطقة التناسلية
– تجنب الصابون المعطر والمستحضرات الكيميائية
– تجنب استخدام منتجات معينة مثل البخاخات والدش المهبلي
– تغيير الملابس الرطبة أو المبللة مباشرة بعد السباحة أو ممارسة الرياضة
– ارتداء ملابس داخلية قطنية مع تغييرها يوميًا
– تناول الزبادي لتقليل خطر الإصابة بعدوى الخميرة
– استخدام الزوج للواقي الذكري أثناء الجماع
– تنظيف المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف لمنع انتقال البكتيريا الموجودة بالبراز إلى المهبل

السابق
مكونات الحمام المغربى من العطار.. خطوات بسيطة للحصول على بشرة نقية
التالي
هل الم الرقبة يسبب صداع ودوخه.. تعرف على اسباب الألم وطرق العلاج