الحمل والولادة

الاسهال للحامل .. أهم أسباب وطرق علاج الإسهال أثناء الحمل

الاسهال للحامل
الاسهال للحامل

أثناء الحمل تحدث العديد من التغيرات الهرمونية للمرأة بالإضافة إلى معاناتها من مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال والإمساك وغازات المعدة. كما أنه من الممكن أن يحدث الإسهال أيضًا عن مشاكل الأمعاء المختلفة. لذا، اخترنا أن نقدم لكم اليوم أهم المعلومات عن الاسهال للحامل وأهم أسبابه وطرق علاجه.

الاسهال للحامل

يعتبر الإسهال من الحالات الشائعة التي تصيب الكثير من الأشخاص حول العالم بما فيهم النساء الحوامل. كما يحدث الإسهال للحوامل نتيجة التغيرات الهرمونية أو الجسدية، وقد لا يكون الإسهال مرتبطًا بالحمل فمن الممكن أن يكون نتيجة للإصابة بالعدوى أو اضطرابات الأمعاء.

التغيرات الهرمونية التي قد تتسبب في حدوث الاسهال للحامل

من أهم التغيرات الهرمونية التي قد تسبب الإسهال هى ارتفاع مستويات البروستاجلاندين والتي تؤدي إلى تحفيز تقلصات الرحم وزيادة حركة الجهاز الهضمي. ولكن إذا مر البراز بشكل سريع عبر الأمعاء من الممكن أن يؤدي هذا الأمر إلى الإصابة بالإسهال. كما تؤثر بعض الأدوية على المرأة الحامل وتسبب لها الإسهال كأثر جانبي.

حالة الإسهال المعدي

هى عدوى تصيب الأمعاء ويكون الإسهال من أهم أعراضها، ويكون البراز في هذه الحالة رخو مائي، وقد يعاني الشخص المصاب بهذه الحالة أيضًا من الأعراض التالية:

إقرأ أيضا:هل ارتفاع هرمون الحليب خطير وما هى الأسباب وطرق العلاج
  • البراز الدموي
  • الاستفراغ والغثيان
  • الحمى والقشعريرة
  • الدوار والدوخة

كائنات حية يمكن أن تسبب الإصابة بالإسهال المعدي:

  • البكتيريا مثل السالمونيلا
  • الفيروسات
  • الطفيليات مثل الجيارديا

ومن الممكن أن يصاب الفرد بهذه الكائنات الضارة عن طريق الطعام أو الماء الملوث

اضطرابات الأمعاء والاسهال للحامل

من الممكن أن يكون الإسهال المزمن نتيجة الإصابة باضطرابات الأمعاء المختلفة مثل:

  • أمراض الأمعاء الالتهابية مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي
  • متلازمة القولون العصبي
  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • جرثومة المعدة

يمكن أن تتسبب الحالات المذكورة أعلاه أيضًا في المعاناة من عدد كبير من الأعراض الأخرى والتي تتمثل فيما يلي:

  • آلام البطن والتقلصات
  • الغازات والانتفاخ
  • نقص الوزن
  • الإعياء والتعب
  • الغثيان والاستفراغ
  • مشاكل الجلد والمفاصل
  • فقر الدم

إذا كان الإسهال مصحوبًا بأي أعراض أخرى ففي هذه الحالة عليك بزيارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة.

أسباب أخرى

من الممكن أن ينتج الإسهال أثناء الحمل أيضًا عن عدة مشاكل تتمثل فيما يلي:

إقرأ أيضا:اهمية الكيس الرهلي
  • عدم القدرة على تحمل بعض الأطعمة والإصابة بالحساسية
  • التغييرات الغذائية المتنوعة
  • الإجهاد والقلق
  • تناول بعض الأدوية
  • تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على الكحول السكري

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

في كثير من الأحيان يؤدي الإسهال إلى الإصابة بالجفاف الشديد وسوء التغذية، وذلك يشكل خطرًا كبيرًا على المرأة الحامل وجنينها. كما أنه إذا تعرضت المرأة الحامل لأي من الأعراض التالية فعليها أن تحرص على تلقي الرعاية الطبية الفورية.

  • براز يحتوي على دم أو صديد
  • إسهال يدوم لأكثر من 48 ساعة
  • القيء المتكرر
  • ألم شديد في البطن أو المستقيم
  • البول الداكن
  • العطش الشديد وجفاف الفم
  • الشعور بالدوار
  • قلة التبول

كيف يمكنك علاج  الاسهال للحامل ؟

حافظي على رطوبتك

عندما تعاني المرأة الحامل من الإسهال خلال فترة الحمل، من الضروري أن تهتم بالحفاظ على رطوبتها، حيث أن حركات الأمعاء تؤدي إلى إزالة الكثير من السوائل من الجسم مما يؤدي إلى الإصابة بالجفاف ويكون هذا الأمر شديد الخطورة على الحامل.

بالإضافة إلى ذلك تحتاج المرأة الحامل إلى المزيد من الماء أكثر من أي شخص آخر، من أجل تجنب التعرض لمشاكل الجهاز الهضمي المختلفة، عليها أن تشرب الكثير من السوائل لتعويض السوائل المفقودة وإمداد الجسم بالمعادن والفيتامينات التي فقدها.

إقرأ أيضا:نزول افرازات شفافه مثل الماء.. تعرفي على أسباب وموعد نزولها

عالجي مشكلة الجفاف

من الممكن أن يتم علاج مشكلة الجفاف في المنزل بكل سهولة من خلال القيام بما يلي:

  • شرب الكثير من الماء والسوائل
  • المرق وأنواع الحساء المختلفة
  • المشروبات الرياضية
  • عصائر الفواكه
  • الصودا الخالية من الكافيين

ويوصي عدد كبير من الأطباء بضرورة اتباع نظام غذائي صحي ولطيف يتكون من الأطعمة والمشروبات التالية التي يتم فقدها في حالة الإصابة بالإسهال.

  • عصير التفاح
  • الموز
  • البطاطس
  • الأرز
  • الخبز المحمص

من ناحية أخرى من الضروري أن تتجنب المرأة الحامل تناول الأطعمة التي تزيد من شدة الإسهال. ومن أهم هذه الأطعمة هى منتجات الألبان وأي شيء يحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكريات، بالإضافة إلى المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

نصائح هامة عند الإصابة بالإسهال خلال الحمل:

  • إذا كنت تشعرين بالقلق من الأدوية أثناء الحمل فقد لا تحتاجين على الأغلب تناول أي أدوية لعلاج الإسهال، حيث أن معظم الحالات تشفى بدون علاج، ومع ذلك إذا كنتِ ترغبين في الحصول على علاج سريع فهناك بعض العلاجات المتاحة.
  • اعطي لحالتك الوقت حيث أن معظم الحالات تشفى في غصون أيام قليلة. لذا، عليكِ الانتظار خاصة إذا كان الإسهال نتيجة التسمم الغذائي أو الإصابة بنوع من أنواع الفيروسات أو البكتيريا الضارة، ومن المهم أن تحافظين على رطوبة جسدك دائمًا من خلال تناول الكثير من الماء والعصائر الطازجة.
  • حددي موعد لزيارة الطبيب إذا تكرر الإسهال بعد مرور يومين أو ثلاثة أيام. وسيقوم الطبيب بإجراء فحوصات بدنية واختبارات لتحديد السبب الرئيسي للإصابة بالإسهال.
  • بالإضافة إلى ذلك تجنبي تناول الأطعمة التي تسبب الإسهال، حيث أن هناك بعض الأطعمة التي تزيد من حدة الإسهال، ابتعدي تمامًا عن الأطعمة المقلية والغنية بالدهون والحارة بالإضافة إلى منتجات الألبان.
  • هكذا تجنبي تناول الأدوية المعالجة للإسهال دون استشارة الطبيب، حيث أن الكثير من الحالات قد تتفاقم نتيجة تناول هذه الأدوية لأنها تعتبر غير آمنة للجميع.

أطعمة تساعد على علاج الاسهال للحامل

عسل النحل

من المعروف أن عسل النحل من المكونات الطبيعية التي تحتوي على فيتامينات وعناصر هامة، وهو يخلص الجسم من الفيرويات والميكروبات التي تسبب الإسهال، كما أن العسل مفيد للمرأة الحامل وصحة جنينها، لذلك يوصي الأطباء بتناول ملعقتين من عسل النحل قبل الخلود إلى النوم، وملعقتين صباحًا على الريق.

الموز

هو من أنواع الفواكه التي يتم الاعتماد عليها لعلاج الاسهال لدى المرأة الحامل، وهذا الأمر لأنه يمتلئ بالبكتين والألياف الغذائية التي تعمل على امتصاص الأمعاء للسوائل المختلفة، كما أن للموز أهمية كبيرة في تخفيف الإسهال والوقاية منه خلال فترة الحمل لأنه الإنولين من أهم مكوناته التي تحافظ على بكتيريا الأمعاء النافعة.

الأرز الأبيض

إذا كانت الحامل تعاني من الاسهال عليها أن تحرص على تناول كمية كافية من الأرز الأرز الأبيض خلال الغداء، وهذا الأمر لأن الأرز يتضمن ألياف غذائية تساعد على تسهيل هضم الطعام وعلاج مشكلة الاسهال.

الزبادي

بالإضافة إلى ذلك يعتبر الزبادي أيضًا من الأطعمة الخفيفة والمفيدة بشكل كبير للحامل، وذلك من أجل الحفاظ على الصحة العامة لها ولجنينها، ويُنصح أيضًا بالمداومة على تناوله في فترة الحمل، وذلك لمحتواه من البكتيريا النافعة والمفيدة وعلاج مشاكل الجهاز الهضمي وعلاج الاسهال.

عصير الجرجير

لا مانع من صنع كوب من عصير نبات الجرجير الطازج والصحي من خلال خلطه مع الماء، ويتم تناول هذا العصير ثلاث مرات يوميًا على الأكثر لتجنب الإصابة بالإمساك.

السابق
الرضاعة الصناعية .. تعرفي على خطوات الرضاعة الصناعية وأسباب لجوء الأمهات إليها
التالي
صداع الضغط .. تعرف على أعراض وأسباب صداع الضغط وطرق علاجه المختلفة