العقم وتأخر الحمل

كيفيه الحمل.. تعرفي على أهم النصائح التي تساعد على تسريع الحمل

خطوات لحدوث الحمل بسرعة | مجلة سيدتي

تحتار المرأة عندما يتأخر حملها وتشعر بالقلق وتسعى إلى استشارة المحيطين بها دون فهم كيفيه الحمل، ودون اتباع نصائح مدروسة تساعد على سرعة الحمل. ومن أجل ذلك، اخترنا أن نقدم لكم اليوم معلومات عن كيفيه الحمل وبعض النصائح التي تساعد على تحسين احتمالاته.

كيفيه الحمل

إذا كنت ترغبين في الإنجاب السريع، هناك العديد من الأمور التي تساعدك على ذلك. ومن أهم هذه الأمور هى التعرف على الحمل بشكل شامل والإلمام بطريقة حدوثه. كما أن هناك الكثير من الأشياء التي تساعدك على التنبؤ بوقت حدوث الحمل، وزياردة فرصة حدوثه إلى حد كبير.

طرق التنبؤ بالإباضة

من السهل التنبؤ بالإباضة أو الحمل، ومن الممكن أن تساعد العلاقة المنتظمة وفهم عملية التبويض على تحسين احتمالات الحمل بشكل كبير. ويمكننا تعريف الإباضة على أنها تلك العملية التي يتم فيها إخراج بويضة ناضجة من المبيض. وينصح بالعلاقة قبل ستة أيام على الأقل من فترة الإباضة.

ونظرًا لكون هذه الأيام في غاية الأهمية للمساعدة على تخصيب البويضة التي يمكن أن يتم تخصيبها في مدة تتراوح ما بين 12 إلى 24 ساعة بعد إطلاقها. ومن الممكن أن تعيش الحيوانات المنوية داخل جهاز الأنثى  لمدة خمسة أيام بعد العلاقة مباشرة، بشرط توافر الظروف الملائمة لذلك.

إقرأ أيضا:أشياء تساعد على نزول الدورة إذا تأخرت عن موعدها

ومن المعروف أن فرص الحمل تكون أكبر عندما تتواجد الحيوانات المنوية الحية في قناة فالوب أثناء الإباضة. وخلال فترة الدورة الشهرية التي تكون 28 يوم تقريبًا، تحدث الإباضة قبل مرور 14 يوم من بداية الدورة الشهرية التالية.

ولكن غالبًا ما تحدث الإباضة في الأربعة أيام قبل الدورة الشهرية أو في منتصفها. وإذا كان لديكِ دورة شهرية غير منتظمة بمدة 28 يوم، ففي هذه الحالة يمكنك الاطلاع على تقويم الدورة الشهرية لتحديد طول دورتك ومنتصفها بشكل دقيق.

ما هى أعراض وعلامات الإباضة؟

  • حدوث تغييرات في الإفرازات قبل مرحلة الإباضة بشكل مباشر، وتكون هذه الإفرازات رطبة ومطاطية إلى حد ما. وبعد مرور هذه المرحلة تقل الإفرازات ولكنها تكون أكثر سمكًا.
  • تغير درجة حرارة جسم المرأة، حيث أنها تزداد عند الشعور بالراحة. ويمكن قياس درجة الحرارة باستخدام مقياس مخصص لقياس حرارة الجسم في هذه الحالة. وعليكِ الاهتمام بقياس الحرارة في الصباح بشكل يومي قبل القيام بأي حركة. مع القيام بتسجيل النتائج وملاحظتها بدقة، وقبل فترة ارتفاع درجة الحرارة ستكونين أكثر خصوبة.
  • وهناك بعض التجارب المنزلية التي لا تستدعي استشارة الطبيب، وفيها يتم عمل اختبار بول للتحقق من مستوى الهرمونات. حيث أن زيادة الهرمونات تكون علامة على اقتراب مرحلة الإباضة، وذلك يساعدك على تحديد وقتها بشكل أكثر دقة.

نصائح مميزة تساعد على تحسين احتمالات الحمل

  • احرصي على الانتظام في العلاقة لزيادة احتمالات الحمل بشكل كبير، حيث أن الأزواج الحريصين على العلاقة كل يوم أو يومين يكون لديهم نسبة حمل أعلى من غيرهم.
  • قومي بتسجيل موعد الدورة الشهرية والتحقق من انتظامها أو عدمه، وذلك نظرًا لكونها قد تختلف من شهر لآخر. ويساعد ذلك على التنبؤ بموعد التبويض بسهولة ويسر.
  • الاهتمام بالعلاقة عند اقتراب مرحلة الإباضة. وإذا كانت يوميا أمر صعب، من الممكن القيام بذلك كل يومين أو ثلاثة أيام تقريبًا أسبوعيًا، ومن بداية انتهاء الدورة الشهرية، وذلك يضمن الخصوبة.
  • حافظي على وزنك الطبيعي خلال هذه الفترة، حيث أن النساء البدينات وكذلك النحيفات هن الأكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات أثناء مرحلة التبويض.
  • احرصي على استشارة الطبيب والتخطيط قبل حدوث الحمل، حيث أن الطبيب سيساعدك على تقييم حالتك العامة وتحديد الأمور التي تحسن من فرص الحمل.

وتتمثل بعض هذه الأمور في تناول أطعمة، خاصة تلك الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك، قبل الحمل بعدة أشهر. وهذه الأطعمة تساعد أيضًا على تقليل احتمالات إصابة العمود الفقري والتعرض للمشاكل الصحية الأخرى.

إقرأ أيضا:أشياء تساعد على نزول الدورة إذا تأخرت عن موعدها

نصائح أخرى

  • تحدثي مع شخص ترتاحين إليه، وقد يكون هذا الشخص هو الأب أو الأم أو الزوج. فغالبًا ما تشعر المرأة بالقلق والتوتر والمخاوف المتعلقة بالحمل. وسوف يساعد الحديث على الشعور بالراحة والتحسن واستكمال فترة الإباضة والحمل بشكل صحي.
  • قومي بتمرينات التنفس الفعالة التي تساعد على إمداد جسمك بالأكسجين اللازم لصحتك، كما أنه يساعد على تخليص الجسم من الإجهاد. فقط كل ما عليكِ القيام به هو الجلوس والاستلقاء مع إغماض العينين وأخذ نفس عميق وإخراجه ببطء من الفم، مع التركيز على صعود وهبوط الصدر أثناء عملية التنفس. مع تكرار هذا الأمر، سوف تلاحظين أنكِ أصبحتِ أكثر شعورًا بالراحة والسلام النفسي.
  • تحدثي مع نفسك، قد يكون هذا الأمر من الأمور الغريبة بالنسبة إليكِ ولكنه يساعد على الشعور بالسلام الداخلي. قومي بتخصيص وقت للجلوس مع نفسك والتحدث في عدة أمور مع الاستماع إلى الموسيقى وإغماض العينين برفق للتخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بطاقة إيجابية رائعة.

عادات تساعد على تسريع الحمل

  • الابتعاد التام عن التدخين، وذلك لأن مادة التبغ تعتبر من المواد التي تؤثر بالسلب على مستوى الخصوبة. كما أنها تؤثر على صحة المرأة وجنينها. ومن أجل ذلك، لابد من الابتعاد عن التدخين قبل حدوث الحمل بفترة كافية.
  • الابتعاد عن تناول الكحوليات نظرًا لكونها تسبب انخفاض الخصوبة.
  • تقليل تناول الكافيين وذلك لأن الأبحاث والدراسات أثبتت أن الخصوبة تقل مع الإفراط في تناول الكافيين. ولذلك، ننصحك بتناوله بنسبة تقل عن 200 ملم يوميًا، وذلك هو مقدار كوب صغير تقريبًا.
  • تجنب القيام بالتمرينات الرياضية المرهقة لعدة ساعات متواصلة أسبوعيًا، لأن ذلك قد يسبب انخفاض احتمالات التبويض.
  • عليك الاهتمام باستشارة الطبيب بشأن الأدوية التي يجب علىك تناولها، حتى تلك الأدوية التي يمكن تناولها دون استشارة الطبيب نظرًا لكونها قد تسبب صعوبة في الحمل.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على العناصر الغذائية المفيدة للجسم. وذلك يساعد على تهيئة جسم المرأة للحمل خاصة مع تناول البروتينات والكالسيوم والحديد والفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة وغيرها من الأطعمة المفيدة.
  • التقليل من تناول الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق، مثل سمك أبو سيف وسمك الماكريل.
  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة لمنع العيوب الخلقية في دماغ الجنين وعموده الفقري، ويكون ذلك تحت إشراف الطبيب.
  • الحرص على تناول مشروب النعناع الدافئ نظرًا لكونه يساعد على تهدئة الجسم وراحة العضلات والمفاصل. كما أنه جيد لعلاج غازات المعدة ومشاكل الجهاز الهضمي التي تعاني منها المرأة الحامل مثل القيء والغثيان. ومشروب النعناع أيضًا له قدرة مذهلة على تخفيف شعور المرأة بالقلق والتوتر. لذلك، قومي بالاحتفاظ بأكياس النعناع في حقيبتك للقضاء على مشاكل البطن، مع الاهتمام بتناول شاي النعناع الخالي من الكافيين.

متى يجب عليك التحدث مع الطبيب عن كيفيه الحمل ؟

إذا كنت تبلغين من العمر 35 عامًا تقريبًا وتتمتعين بصحة جيدة، عليك أن تطلبين مساعدة الطبيب من وقت لآخر، خاصة إذا كان لديك أو لدى شريكك مشاكل صحية أو مشاكل في نسبة الخصوبة.

إقرأ أيضا:الاجهاض في الشهر الثاني – أسبابه وأعراضه ونصائح هامة لتجنبه

وكذلك إذا كان أحد الشريكين مصاب بالعقم، نظرًا لكون هذه الحالات يكون لها علاج خاص يتدخل في وضعه أخصائي الخصوبة وطبيب المسالك البولية. وأصبح العقم منتشر بشكل كبير في الآونة الأخيرة بين الرجال والنساء فيعاني الكثير من الحرمان من شعور الأمومة والأبوة.

وأحيانا يكون ذلك بدون أي أسباب واضحة أو الإصابة بأي أمراض للطرفين ولكن تكون حالة عامة بعدم الإنجاب على الرغم من عدم وجود أي موانع. ولكن أحياناً يكون العقم بسبب إصابة المرأة أو الرجل بأي من الاضطرابات الهرمونية والتي يكون من السهل علاجها.

أو حتى الإصابة بأمراض للمرأة مثل متلازمة تكيس المبايض والتي أحياناً لا تكتشفها المرأة بنفسها إلى أن تلاحظ تأخر الحمل أو اضطرابات في الدورة الشهرية وتذهب إلى الطبيب. ويكون علاج تكيس المبايض سهل ويتلاشى بعد الالتزام بالأدوية، واتباع ملاحظات الطبيب.

وهناك أسباب أخرى لتأخر الحمل من قبل المرأة وهي نقص افراز هرمون البروجسترون، بعد حدوث عملية الإباضة مما يؤخر حدوث الحمل. وأحياناً يكون انسداد قناة فالوب أحد أسباب إصابة المرأة بالعقم وعدم الإنجاب، حيث تنسد القناة التي بين المبيضين والرحم.

ويكون ذلك بسبب التعرض للتلوث أو الافرازات المخاطية التي تفرزها المرأة. كما أن الوزن الزائد وأيضاً النحافة الشديدة يكون سبب كبير في إصابة المرأة بالعقم.فهو يؤثر على عملية الإباضة ويعطل حدوث الحمل. ويمكن التخلص من الوزن الزائد أو اتباع حميات غذائية للحصول على الوزن المثالي، وتسريع حدوث الحمل.

السابق
الم شديد اسفل الظهر مع تاخر الدوره.. تعرف على أبرز الأسباب
التالي
علاج ضعف حركة الحيوان المنوى عند الرجال وإمكانية الحمل مع ضعف الحركة