الحمل والولادة

الحفاظ على جرح الولادة القيصرية

ليست الولادة القيصرية وحدها تستدعي إجراء فتح جراحي وخياطة، وإنما تتم معظم عمليات الولادة الطبيعية عن طريق عمل شق العجان وخياطته، وهذا الشق قد يحدث بسبب ضغط رأس الجنين على منطقة العجان وقد يقوم الطبيب بقصه بنفسه، وكلا الجرحين يسببان الشعور بالألم لفترة بعد الولادة، غير أن جرح الولادة الطبيعية يكون أخف.

يكون جرح الولادة الطبيعية في منطقة العجان، ما بين فتحة المهبل وفتحة الشرج، ويستخدم الطبيب خيط تجميلي لغلقه، أما الولادة القيصرية فيكون جرحها فوق منطقة العانة مباشرةً، ويبدو بارزًا عن بقية الجلد في المكان بعض الشيء، ويستغرق وقتًا أطول في التعافي، كما أن المرأة تحتاج للمزيد من المسكنات والمضادات الحيوية.

كيف أعرف أن جرح الخياطة مفتوح؟

كيف أعرف أن جرح الخياطة مفتوح؟

في بعض حالات الولادة الطبيعية أو القيصرية يحدث أن تنفك الخياطة وينفتح الجرح، إذن كيف أعرف أن جرح الخياطة مفتوح وبأنه يتحتم علي التوجه إلى الطبيب؟ نورد لك فيما يلي العلامات التي لابد وأن تسترعي انتباهك:

  • الشعور بالألم بدرجة لا تحتمل، رغم تناولك للمسكنات والأدوية التي وصفها لك الطبيب.
  • ظهور رائحة كريهة تنبعث من مكان الجرح.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، بحيث تتعدى 38 درجة ونصف في اليوم الأول لولادة وتزداد عن ذلك بعده.
  • وجود ألم شديد بمنطقة أسفل البطن، في حالة الولادة الطبيعية أو القيصرية.
  • في حالة الجرح المهبلي قد تشعرين بعدم القدرة على التبول والتبرز وعدم التحكم في ذلك أو الألم الشديد.
  • خروج إفرازات قيحية من الجرح تشبه الصديد بلون أخضر أو أصفر، يحدث ذلك في نوعي الولادة.
  • خروج نزيف دموي من الجرح على هيئة تكتلات دموية، يصاحبه الشعور بالحرقان والألم.
  • زيادة نسبة سكر الدم، في حال كانت المرأة مريضة سكري.

إقرأ أيضا:اعراض الرحم المفتوح

جرح المشيمة المفتوح بعد الولادة

إلى جانب الجرح الظاهر في البطن عند الولادة القيصرية أو في منطقة العجان عند الولادة الطبيعية، هناك جرح آخر يتسبب عن سحب المشيمة وخروجها من الرحم أثناء الولادة الطبيعية، وعند انقباض الرحم وعودته إلى حجمه الأصلي يتم سد الأوعية الدموية المفتوحة بجرح المشيمة، وعند الرضاعة الطبيعية تكون الانقباضات الرحمية أقوى.

يحتاج الجرح المفتوح في مكان التصاق المشيمة حوالي 10 إلى 14 يومًا حتى يلتئم تمامًا ويعود إلى الحال التي كان عليها قبل الحمل، وخلال هذه الفترة يكون دم النفاس غزيزًا، وكلما التئم الجرح كلما قل النزف، ويتغير لون الدم بالتدريج، فبعد أن يكون أحمرًا يصبح بنيًا غامقًا، ثم ورديًا، ووجود مشكلة في هذا الجرح تظهر عند استمرار النزف الكثير.

كيف أحافظ على جرح الولادة القيصرية؟

يحتاج جرح الولادة القيصرية لعنايةٍ خاصة حتى لا يحدث أي فك في الخياطة، مما يتسبب عنه الكثير من المضاعفات، وهناك بعض الإجراءات التي نوصيك بها لتفادي حدوث ذلك، وهي كالتالي:

  • عدم إجهاد جسمك والتزام الراحة التامة لمدة 30 إلى 40 يوم بعد الولادة، على الأقل.
  • عدم حمل الرضيع لفترات طويلة، أو حمل أي شيء ثقيل، والاستعانة بأحد المحيطين بك في ذلك.
  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء والسوائل وتناول الألياف حتى لا تعرضين للإمساك الذي يزيد من ألم الجرح.
  • عدم ملامسة الماء للجرح خلال الـ24 الأولى بعد الولادة وتغطيته جيدًا عند الاستحمام.
  • تهوية الجرح عن طريق نزع الشاش من عليه برفق وتركه معرضًا للهواء لبعض الوقت.
  • تجنب الحركة المفاجئة ووضع وسادة مريحة تحت بطنك أثناء النوم، حتى لا يؤلمك الجرح عند العطس أو السعال أو الضحك.
  • البعد عن الجرح وعدم محاولة فرك ما حوله أو تقشيره، مهما كنت تشعرين بالحكة.
  • الاهتمام بنظافة الجرح، برشه بالحكول واستخدام الأدوية التي يصفها الطبيب حتى يلتئم في وقت قصير.
  • في حال كانت الأم مريضة سكر، فلابد من ضبط سكر الدم لديها.

إقرأ أيضا:الم شديد اسفل الظهر مع تاخر الدوره.. تعرف على أبرز الأسباب

كيف أحافظ على جرح الولادة الطبيعية من الفك؟

نسمع عن الكثير من الحالات التي تشكو من حدوث فك في خياطة المهبل بعد الولادة الطبيعية، وفيما سبق أجبناك على سؤالك كيف أعرف أن جرح الخياطة مفتوح، وهنا نقدم لك بعض النصائح التي تساعدك على تفادي حدوث ذلك:

إقرأ أيضا:سمك بطانة الرحم في الاسبوع الاول من الحمل.. وما هو السمك المناسب؟
  • الجلوس لبعض الوقت في الماء الدافئ يوميًا.
  • الاهتمام بنظافة الجرح وتطهيره وغسل اليدين جيدًا قبل لمسه.
  • تجنب الحركة العنيفة أو الكثيرة خلال الأسبوع الأول بعد الولادة، على الأقل.
  • تجنب الجلوس على الجرح، إلا لو كان ذلك على وسائد مريحة.
  • تغيير الفوط الصحية والمناشف بصفة مستمرة، كل ساعتين إلى 4 ساعات.
  • الحرص على تجفيف المنطقة جيدًا وعدم تعريضها للرطوبة عن طريق منديل نظيف تقومين بالطبطبة به.
  • ممارسة تمارين كيجل التي تعتمل على تنشيط الدورة الدموية بالعجان وسرعة التئام الجرح.
  • عمل كمادات باردة على مكان الخياطة أو استخدام مكعبات الثلج الملفوفة بقطعة من القماش.
  • عدم الإهمال في تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب، فهو جرح قد يلتهب ويتعرض للمضاعفات.
السابق
وسائل علاج البراغيث عند الإنسان
التالي
افضل أدوية لتقوية للأعصاب