تربية وصحة الطفل

القضاء على المغص عند الأطفال

يُعد المغص مشكلة من أكثر المشاكل التي تواجه الأطفال بكثرة، ولعلاج تلك المشكلة هناك بعض من الطرق العلاجية الطبيعية وهي الأعشاب، سنعرضها لكم من خلال الآتي:

الزنجبيل

يمكن استخدام الزنجبيل في علاج المغص، حيث إنه يساعد على التخلص من الغازات، ذلك لاحتوائه على مضادات للأكسدة والالتهاب تساعد في تهدئه ألم البطن وتنظيم عملية الهضم، ويُعتبر علاج طبيعي لكثير من الأمراض كالإسهال والغثيان وآلام البطن.

طريقة الاستخدام: قوم بغلي كأس من الماء ثم يتم تقطيع شرائح الزنجبيل وتركه يغلي من 3-5 دقائق، ثم دعيه يهدأ وبعد ذلك يتم وضع العسل عليه وأطعميه لطفلك.

العسل

العسل النقي ينصح به لأنه يحتوي على مضادات الجراثيم، والتي تعمل على التوازن وتقليل الغازات، بالإضافة إلى فوائده العديد التي بالتأكيد ستفيد طفلك.

بذور الشمر

تقوم بذور الشمر بعلاج مغص البطن بفضل خصائصها ومضادات الميكروبات بها، فهي غنية بالمواد التي تسهل عملية الهضم وتكون فعالة وصحية، وتعمل على التخلص من الغازات والانتفاخات.

طريقة الاستخدام: يتم إحضار كوب من الماء الساخن، ثم قم بإضافة معلقة صغيرة من الشمر، ثم دعيه يغلي 10 دقائق وبعدها أتركيه يهدأ، وأيضًا يوجد منها كبسولات.

إقرأ أيضا:علاج انسداد الانف عند الاطفال حديثي الولاده.. تعرف على أسبابه ومخاطره

النعناع

يحتوي النعناع على العديد من الخصائص ومضادات الأكسدة، التي تساعد على استرخاء عضلات البطن، ويحسن من عملية الهضم، فهو مهدئ قوي ويساعد على تقليل الغازات في الجهاز الهضمي، ويساعد على التخلص من ألم البطن

طريقة الاستخدام: يتم غلي كأس من الماء ثم قم بإضافة معلقة من النعناع إليه، وبعد ذلك يتم غلق النار ويترك ليركد.

البابونج

يقوم البابونج بعلاج مغص المعدة ويساعد على الاسترخاء وأيضًا يمتلك خصائص مضادة للأكسدة، ومهدئ للأعصاب، ويتم استخدامه مثل الطريقة التالية:

  1. يتم إضافة معلقة صغيرة من البابونج في كأس فارغ.
  2. قم بغلي الماء جيدًا.
  3. بعد ذلك يتم إضافة الماء على البابونج المغلي.
  4. اتركيه مغطًا لمدة لا تقل عن الربع ساعة.
  5. من الممكن إضافة عصير الليمون أو العسل.

ماء الأرز

يقوم ماء الأرز بتهدئة ألم البطن، لأنه خفيف على المعدة، وإليكِ طريقة تحضيره:

  1. قم بغسل كأس من الرز.
  2. ثم يتم غلي 5 أكواب من الماء.
  3. يتم إضافة الأرز.
  4. بعد ذلك قم بطبخ الأرز مع الحرص على عدم تغطيته.
  5. عندما يصبح لينًا قم بفصله عن المياه.
  6. ثم قم بإضافة معلقة من العسل عليه.

إقرأ أيضا:تأخر النطق عند الأطفال

صودا الخبيز والليمون

تساعد صودا الخبيز على توازن الحموضة في المعدة، والتخلص من الانتفاخ والغازات، وأيضًا الليمون يُعد مصدر للعديد من الفيتامينات منها فيتامين C، وهو مضاد أكسدة قوي، يخفف ألم المغص ونقوم بتحضيره كالآتي:

  1. قمِ بإحضار ليمونة ويتم عصرها جيدًا.
  2. يتم وضع معلقة من صودا الخبيز عليها.
  3. ثم قم بإضافة ربع معلقة ملح.
  4. ثم اغلي بعضًا من الماء، وضيفِ الخليط عليه.
  5. دعيه يغلي من 3-4 دقائق واطعميه لطفلك فورًا.

أسباب المغص عند الأطفال 7 سنوات

بعد أن تعرفنا على طرق علاج المغص عند الأطفال 7 سنوات، الآن من خلال النقاط التالية سوف نتعرف على السبب وراء حدوث المغص للأطفال:

  • قد يكون بسبب زيادة تناول الطعام أو عدمه.
  • الحساسية اتجاه طعام معين.
  • من أشكال الصداع النصفي.
  • كثرة التعب والإرهاق.
  • تناول أطعمة دسمة وبكميات.
  • قد يتسبب الإمساك بالمغص الشديد.

أعراض المغص عند الأطفال 

هناك بعض الأعراض التي تحدث عند وجود مغص، وسوف نذكر هذه الأعراض من خلال التالي:

إقرأ أيضا:الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة ومميزاتها وأضرارها
  • الإمساك أو الإسهال.
  • الغثيان المستمر.
  • تهيج المعدة نتيجة لتناول الطعام الحار.
  • احمرار العينين.
  • إحساس حرقة عند البول.
  • الشعور بألم شديد في المعدة.

أماكن المغص المعوي 

ليس من الضروري أن يشمل المغص البطن بالكامل، في بعض الأحيان يكون المغص في الجزء العلوى من البطن،  وقد يكون المغص في الجزء السفلي من البطن، وفي أحيان أخرى ينتشر المغص في البطن بشكل كامل، وفي تلك الحالة يجب استشارة الطبيب على الفور.

مضاعفات المغص عند الأطفال 7 سنوات

في بعض الحالات يستدعي استشارة طبيب على الفور، ولذلك سنعرض الآن تلك الحالات:

  • زيادة درجة الحرارة.
  • قيءمصاحب للدم.
  • ضيق في التنفس..
  • مغص يزيد عن 24 ساعة.
  • فقد الوزن بشكل ملحوظ لدى الطفل.

نصائح للوقاية من المغص عند الأطفال في سن 7 سنوات

هناك بعض الإرشادات التي يجب على الأمهات اتباعها حتى تتجنب حدوث المغص لدى طفلها، ولذلك من خلال التالي سوف نعرض هذه الإرشادات:

  • تنظيم وجبات الطفل، حيث إن تقسيم الوجبات على فترات مختلفة يقلل من وجود المغص بشكل كبير.
  • يُفضل البعد عن الوجبات الدسمة والطعام الغني بالسعرات الحرارية الكبيرة لحساسية الجهاز الهضمي لدى الطفل.
  • تناول طعام صحي مثل الخضروات التي تعمل على تقليل الغازات والوقاية من المغص.
  • تركيز الأم على أكل طفلها عامةً.
  • المشروبات الدافئة تساعد على تهدئة البطن والجهاز الهضمي.
  • حين تعرض الطفل للإمساك والغازات تحرص الأم على تجنب الطعام الدسم والطعام المسبب لحدوث الإمساك، وحصوله على قدر كافي من الألياف.
  • حين تعرض الطفل لارتجاع المريء يجب استشارة طبيب بسرعة، ولا يمكن أن يتناول الطفل الأطعمة الدسمة والحارة والحمضية والحلويات بشكلً عام، وأيضًا ننصح بمضاد حموضة له.
  • حين تكون الأمعاء متهيجة، يجب أن يتناول الطفل مزيدًا من الألياف ويُفضل أن الابتعاد عن الأطعمة التي تكون غنية بسكر الفركتوز.
  • يُفضل بقاء ملابس طفلك جافة طول الوقت قدر الإمكان، لتجنب برد المعدة.
  • تجنب شعور الطفل بالتوتر أو الضغط العصبي.
  • تحاول الأم دائمًا شعور الطفل بالأمان، وذلك حتى تقلل من حدة مخاوفه، وشعوره بألم في البطن الذي يصاحبه عادةً التوتر والضغط العصبي.
  • البعد عن الوجبات السريعة والاعتماد على نظام صحي سليم.
السابق
فوائد النعناع للصحه
التالي
تشخيص جرثومة المعدة