علاجات طبية

وسائل علاج ألم الحلق

وسائل علاج ألم الحلق الإصابة بألم الحلق هو أمر شائع ويحدث بشكل كبير في كافة الفئات العمرية خاصة الأطفال الصغار

ويكون الآلام ناتج في الغالب من التهاب اللوزتين، وأكدت الإحصائيات أن آلام جانبي الحلق أكثر انتشاراً من آلام جانب واحد من الحلق.

حيث ينتج هذا الألم نتيجة العديد من الأسباب قد يكون واحد منها الالتهاب ويتزامن

هذا مع وجود تورم في منطقة الحلق إلى جانب العديد من الأعراض الأخرى.

ما هي أعراض آلام الحلق من جانب واحد؟

يظهر آلام الحلق نتيجة العديد من الأسباب والجدير بالذكر أن هذا الألم يصاحبه بعض الأعراض الأخرى ومن أكثرها

عدم القدرة على البلع والشعور بالانزعاج وعدم الراحة، وتشمل الأعراض الأخرى الآتي:

  • الشعور بالألم عند تناول الطعام أو الشراب.
  • الحمى وارتفاع درجة الحرارة.
  • تضخم منطقة الرقبة.
  • ظهور بقع حمراء وبيضاء على الجلد.
  • تضخم الغدد الليمفاوية والتهابها.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل صحيح.
  • وجدو ألم حاد في الأذن.
  • ظهور صديد في جانب واحد من الحلق.
  • الشعور بالألم في كافة أجزاء الجسم المختلفة.
  • ظهور دم عند السعال.
  • تكرار ظهور ألم الحلق واختفائه.
  • تغير في نبرة الصوت وخشونته خلال فترة الشعور بالألم.

إقرأ أيضا:تشخيص جرثومة المعدة

أسباب ألم الحلق من جهة واحدة وعلاجه

أسباب ألم الحلق من جهة واحدة وعلاجه
أسباب ألم الحلق من جهة واحدة وعلاجه

آلام الحلق من جانب واحد تسبب القلق للعديد من الأشخاص مما يجعلهم يتجهون إلى البحث عن الأسباب الكامنة وراء هذا الألم،

والجدير بالذكر أن الأطباء أكدوا وجود العديد من الأسباب التي من شأنها أن تتسبب في هذا الألم.

وسائل علاج ألم الحلق الإصابة بألم الحلق

1- أسباب ألم الحلق من جهة واحدة

تشمل هذه الأسباب الآتي:

1_ التهاب اللوزتين

  • اللوزتين هما عبارة عن غدد ليمفاوية ويتم تصنيفها ضمن خطوط الدفاع عن الجسم ضمن الجهاز المناعي،
  • وتصاب اللوزتان بالالتهاب بشكل متكرر عند كافة الأفراد وذلك نتيجة العدوى الفيروسية.
  • وقد أكد الأطباء أن الالتهاب الناتج عن العدوى الفيروسية يزول من نفسه بعد مرور عدة أيام،
  • وفي الغالب تصاب لوزة واحدة بالالتهاب مما يزيد فيها الشعور بالألم إلى جانب التورم.
  • في أحيان أخرى يحتاج التهاب اللوزة الخضوع إلى العلاج والذي يكون في الغالب استخدام المضادات الحيوية،
  • وهذا عندما يكون الالتهاب ناتج عن العدوى البكتيرية.

2_ التنقيط الأنفي الخلقي

التنقيط الأنفي الخلقي هي حالة مرضية شائعة تظهر بشكل كبير عند الإصابة ببعض الأمراض مثل الأنفلونزا أو الزكام،

إقرأ أيضا:التخلص من دهون الكبد

وهو تنقيط المخاط في الحلق نتيجة تراكمها في الانف مسبب الألم في جانب واحد من الحلق وهو ألم حاد ومزعج.

3_ خراج والتهاب الأسنان

التهاب الأسنان هو عبارة عن تراكم البكتيريا على الأسنان أو الضرس وينتج عنها ظهور خراج عن جذور السنة،

يتسبب هذا الخراج الذي هو عبارة عن كيس مملوء بالصديد في آلام اللثة والتي تمتد إلى الأذن وجانب واحد من الحلق.

4_ إصابة الحلق

خلال البحث عن أسباب ألم الحلق من جهة واحدة وعلاجه توصل الأطباء إلى أن هذه الألم من الممكن أن تنتج عن بعض الإصابات التي تحدث للحلق، وتشمل هذه الإصابات الآتي:

  • إصابة أنبوب التنفس الحلق عند استخدامه.
  • تناول المشروبات والأطعمة الساخنة وينتج عنها ألم مؤقت يزول مع الوقت.
  • تناول الأطعمة الحادة مثل البسكويت.

5_ تقرحات الفم

تقرحات الفم ضمن الأسباب التي تؤدي إلى ألم جانب واحد من الحلق، والجدير بالذكر أن هذه التقرحات تحدث في أماكن متفرقة من الفم وتكون صغيرة الحجم ولكنها تسبب آلام حادة.

في الغالب لا تحتاج هذه التقرحات إلى القلق فهي تزول من تلقاء نفسها بعد مرور عدة أيام ويمكن استخدام بعض الأدوية المسكنة والمراهم للتقليل من الشعور بالألم وهي في العادة يمكن الحصول عليها من الصيدلية دون وصفة طبية.

إقرأ أيضا:فوائد القسط الهندي للنساء

6_ تضخم الغدد الليمفاوية

يوجد زوج من الغدد الليمفاوية على جانبي الرقبة وهي مسؤولة على التخلص من أي عدوى فيروسية أو بكتيرية قد يصاب بها الفرد، والجدير بالذكر أن هذه الغدد تتورم عند تخلصها من الفيروسات والبكتيريا مسببة الألم في جانب واحد من الحلق.

حيث تتورم غدة واحدة في أغلب الأحيان، ويحدث تورم الغدد الليمفاوية القريبة من الحلق نتيجة الإصابة بالعديد من الأمراض من ضمنها:

  • الإصابة بنزلات البرد.
  • الانفلونزا.
  • أمراض الجلد المختلفة.
  • التهاب الأذن.
  • التهاب وخراج الأسنان.

7_ الارتجاع المعدي المريئي

التهاب المعدي المريئي هو عبارة عن رجوع الطعام الموجود في المعدة إلى المريء، وهي حالة شائعة يصاب بها العديد من الأفراد والتي تزداد في حالة الاستلقاء، كما أكد الأطباء أن هذه الحالة تؤثر على أحد جانبي الحلق عند كثرة النوم على جانب دون الآخر.

8_ تضرر الأحبال الصوتية

تضرر الأحبال الصوتية هو أمر شائع ينتج من إصابة الأحبال الصوتية بالالتهابات والتقرحات والتي تصل في بعض الأحيان إلى أحد جانبي الحلق مسببة الألم، ويصاحبه تغير كبير في نبرة الصوت وخشونته.

2- كيفية علاج التهاب الحلق من جانب واحد

  • علاج ألم الحلق يأتي بعد التعرف على السبب الحقيقي الكامن وراء ألم جانب الحلق، والذي ذكرنا بعض منها خلال الأسطر السابقة، والجدير بالذكر أن علاج هذا الألم يتوقف على علاج السبب الكامن ورائه.
  • بالنسبة لعلاج ألم الحلق من جانب واحد الناتج عن التهاب اللوزتين لا يحتاج إلى العلاج في الكثير من الأحيان حيث يزول من تلقاء نفسه وفي بعض الحالات يصف الطبيب المضادات الحيوية التي تساعد على علاج هذا الالتهاب.
  • وهكذا يختلف العلاج باختلاف المسبب وهو أمر راجع إلى الطبيب المعالج.

وسائل علاج ألم الحلق الإصابة بألم الحلق

العلاقة بين ألم الحلق من ناحية واحدة والسرطان

بعد التعرف على أسباب آلام الحلق من جهة واحدة وعلاجه من الضروري طرح العلاقة بين هذا الألم والإصابة بالسرطان، حيث أكد الأطباء أن الشعور بألم في الحلق مع تغير في نبرة الصوت لفترة طويلة يعد من مؤشرات سرطان الحنجرة.

الجدير بالذكر أنه لا يجب تعميم هذا التشخيص، حيث يشير العرضين السابقين للعديد من الأمراض الأخرى مثل التهاب الحنجرة، ولكن من الضروري الرجوع إلى الطبيب في حالة استمرار أحد الأعراض خاصة إذا كان الفرد مدخن.

إلى جانب ذلك فأن الحلق والفم معرضين كذلك للإصابة بالأورام على اختلاف أنواعها سواء كانت أورام حميدة أو خبيثة، وعلى الرغم من أنها أنواع نادرة جدا من الأورام إلى أنه احتمالية حدوثها وأرده وذلك بالتزامن مع معاناة الفرد من بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • خسارة الوزن بشكل كبير دون وجود أسباب واضحة.
  • ظهور بقع الدم في اللعاب أو في البلغم.
  • تكرار السعال وعدم التخلص منه بالاعتماد على الطرق الطبيعية.
  • ظهور صرير من منطقة الصدر خلال التنفس.
  • وجود تكتل في منطقة الرقبة ويشعر المصاب به في بعض الأحيان.

طرق الوقاية من ألم الحلق

أسباب ألم الحلق من جهة واحدة وعلاجه

تعرفنا خلال الأسطر السابقة على أسباب ألم الحلق من جهة واحدة وعلاجه، والتي تكون في الغالب أسباب لا تحتاج إلى القلق ويمكن التخلص منها بسهوله، وقد أشار الأطباء إلى مجموعة من الطرق الوقائية التي تقلل من الإصابة بألم الحلق من جانب واحد، وتشمل الطرق الوقائية الآتي:

  • المداومة على غسل اليدين للتخلص من أي بكتيريا أو جراثيم خاصة بعد استخدام الحمام أو بعد العودة من الخارج.
  • التقليل من تناول الطعام في الخارج، والامتناع عن تناول الأطعمة الموجودة في الشارع للتقليل من الإصابة بالعدوى.
  • عدم إلقاء المناديل في الشارع للتقليل من انتشار العدوى إذا كنت مصاب.
  • الاعتماد على معقم اليدين والمطهر في حالة التواجد في الخارج.
  • البعد عن الأشخاص المصابين بالعدوى.
  • استخدام المطهرات والمنظفات الفعالة لتنظيف الأسطح وأي مكان قابل للمس.
السابق
طرق القضاء على التهاب العصب البصري
التالي
كيفية التخلص من الدهون الثلاثية